]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الخراتيت والأقراص المضغوطة / احذروا الأقراص المضغوطة في كل مكان

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-02-23 ، الوقت: 07:49:26
  • تقييم المقالة:

لخراتيت / هو عنوان مسرحية من الأدب العالمي الدرامي للكاتب (يوجين يونسكو) الإمريكي وهي عبارة عن حيوانات تسمى (الخراتيت) , لايعرف أحدا من سكان الأرض من أين جاءت ولا الى اين تتجه ,فقط انها تبث الرعب والخوف في نفوس البشر الجميع من شدة الرعب والخوف تحول الى خرتيتا ,إلا شخص واحدا فضل قاوم التحول وظل كما هو ,ذاك ان الإنسانية هي أخر ما يبقى عندما يهدد البشر ما يحيط به  او من كان السبب في خلقه كالوسائل التكنولوجية
ما أشبه الخيال الأدبي ليونسكو بالأقراص المضغوطة لوزارة التربية ,التي تحولت من مجرد وسيلة ,وسيلة إيضاح لاأقل ولاأكثر الى غاية ,بل غاية ووسيلة ,وانتقل الى مايميز الوسيلة الى البشر ,والعكس صحيحا ,وكأن الوزارة عثرث على بيضة الديك او الصوفة الذهبية الأسطورتين..انتقل ما يميز الأستاذ من حضورؤ وتحضير ومايميز البشر بصفة عامة الى قرص مضغوك متلة ومساحة وحجما ولونا.لن هذه الأقراص المضغوطة صارت تبث الرعب والخوف من سنة بيضاء تحف التلميد للأقسام النهائية ,وتصب زيت قلق الأولياء على نار الغضب الشركاء الإجتماعيين ,فهل يظل التلاميذ يقاومون ويعارضون هذه الحيوانات ( CD ) ويظلون محافظون على آدميتهم او انهم يصيرون كذلك بدورهم يبثون الرعب في خلائق أخرى ليعم الخوف والفزع والنفور من المدرسة التي اصبحت  مصدرا غير آمن من جسم غرسيب من فيروس تكنولوجي ,من خرتيت تكنولوجي يسمى  اصطلاحا / CD !؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق