]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فوبيا / رهاب......

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-02-23 ، الوقت: 07:42:02
  • تقييم المقالة:
فو بيا اسلا موفوبيا....,اقتصادوفوبيا ...., سياسوفوبيا...., ثقافوبيا , كل شيئ فوبيا ,وكأن الإنسان عندما ولى نظره بالسماء وحد فوبيا .زهمدما ولى نظرة تارة أخرى شطر الأرض وجد فو بيا ,ليتوالى الليل والنهار بفوبيا زمنية ايضا. فوبيا كلمة لاتنية تعني الخوف او قد نعني الرهاب ,كانت الأم الاتينية تخبف ابنها الصغير حتى يستتب للنوم وللراحة ,وشيئا فشيئا  صار الغرب يخيف بها العرب قادة ومنقادبن متنورين وجهلة ,مثقفين وأميين ,اسلاميين ولائكيين ,مرتدين ومؤمنين. وهكذا ووضع العالم العربي من الماء الى الماء ,ومن النهر الى البحر في أتون خوف .مذنب حتى ان لم يقترف الذنب ,محكوم هليه بكل انواع الحكم القضائي حتى قبل ان يتهم .المهم ووضع في حالى رهاب نفسية حتى يصير في حالى يبعد فيها غن اي تهمة على ان يكون هذا الركن الامن هو التهمة نفسها بل هو الرهاب نفسه بل هو الفوبيا .حتى اصبحت الكلمة فوبيا بحد ذاتها تبث الرعب في من يقرأها او يتلوها ,رغم ان المصطلح تنويري. تشبه الحالة والحادثة شخصية الكاتب الروائي الامريكي / يوجين يونسكو / في شخصيته الخيالية - الخراتيت - وهي كائنات خيالية مرعبة هائلة مذهلة مدهشة ,تبث الرعب في كل من شاهدا او لاحطها ,وكل من فعل من شدة الرعب والخوف يتحول الى خرتيتا ,الا شخص واحد ظن في البدء الكاتب انه غير مصاب بداء الخرتوية فسأله / وانت لما لاتهرب  الا تخاف ؟ أجاب / انا الداء نفسه انا الرخاب انا الخوف بل انا الفوبيا نفسه !!!! اندهش الكاتب نفسه وأغمي عليه ولما استرد وعده وجد نفسه كسائر الشعب الامريكي  خرتيتا مصتبت بداء الرهاب بالفوبيا. على المواطن العربي الذي  ووضع قصرا او طوعا في حالة فوبيا سياسية اجتماعية عرقية دينية ,ان يتحرر منها ,ويعالج نفسه بنفسه ,ويقرر مصيره وليتفوق على الحيوان الخرتوي الذي يسكنه ويعلنها جهارا ونهارا انه اسنان في المقام الاول سيد المخلوقات جميعها ,وهو محور ومركز ثقل الاشياء جميعها ,وليستيقظ من كوابيس احلام الطفولة ماما الغولة وعنقارة بنت الحوات ,ومن دياب وزناتي خليفة ,ومن كل حكايات جداتنا المرعبة وان يعي رشده ان العولمة شعارها القوة والاقدام وليس التهور والشجاعة ومجابهة اقدار ابطال الخرافات التي لاتقهر وان الانسان هو القدر نفسه ,فليكن فقط في مستوى الانسان الذي وضعتها فيه الانسانية !  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق