]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

للسيسي عش تجربة كونك مواطنا . بقلم :سلوى أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2016-02-21 ، الوقت: 19:32:21
  • تقييم المقالة:

    فرض  الله سبحانه وتعالى علينا  الصوم كتجربة عملية نشعر من خلالها بآلام الفقير ومعاناته ،  ولأن التجربة العملية خير من الكلام النظري فأنا أدعو عبد الفتاح السيسي أن يعيش تجربة كونه مواطنا لا يتعدى راتبه الألف جنيها في الشهر ولن أقول 500 أوأقل  رغم  وجود ما هو أقل ، كيف كان سيتمكن من العيش بهذا الراتب في ظل ارتفاع الأسعار ، كيف كان سيتمكن من العيش بهذا الراتب في ظل التوجه الذي ينتهجه برفع الدعم ،  الدعم الذي ظل الرئيس مبارك محافظا عليه رافضا المساس به لأنه كان وبحق يشعر بهؤلاء البسطاء .

لو كان راتب السيسي 1000 جنيها في الشهر ومعه 4 من الأبناء في مراحل التعليم المختلفة ، كم سيدفع منه للكهرباء وكم سيدفع للإيجار كم سيدفع لشراء الطعام  كم سيدفع للمدن الجامعية وللدروس الخصوصية كم سيدفع للمواصلات وللعلاج وللملابس كم سيدفع في ظل أسعار ترتفع بشكل جنوني ودخول ثابتة لا تتحرك !!؟ 

لو عاش السيسي مواطنا بسيطا بعيدا عن قصر رئاسته وعن موكبه الفاخر وعن منزله وعن طعامه وشرابه لو عاش مواطنا لاستطاع أن يشعر بمعاناة هذا المواطن الذي لا يعد يعنيه شيئا  سوى أن يأخذ منه ، المواطن الذي راح يحل مشكلات خلفتها نكسته المجيدة علي حسابه ، المواطن الذي قهرته الظروف المعيشية الصعبة دون أن يجد من يستمع إليه أو يشعر به فقط يستمع لكلمات وشعارات لا تسمن ولا تغنى !!

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق