]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

في حاتم لازم يتحاكم !!

بواسطة: حسن حمدي  |  بتاريخ: 2016-02-21 ، الوقت: 16:33:12
  • تقييم المقالة:

نتذكر جميعا جيدا فيلم ( هي فوضى ) و الأمين حاتم الذي أنقلب عليه الشعب لما كان يقوم به من ظلم و و فساد و قهر و قمع للمواطنين ,,, فبعد مرور عدة سنوات على عرض هذا الفيلم تقع حادثه حقيقيه مؤلمه و كان ضحيتها هو السائق ( دربكه ) الذي وقع ضحيه لاستهتار أمين الشرطه الذي أستخدم سلطته و سلاحه و قام بقتله , الأمر الذي أثار حفيظة الكثير من المصريين و قام الكثيرين بالهجوم على الأقسام و مديريات الشرطه معترضين على ماحدث من الأمين ,, في البدايه يجب عندما نتحدث في مثل هذه المواضيع يجب أن نتحدث بهدوء و عقلانيه و أن نكون في منتهى الانصاف . ما قام به أمين الشرطه خطأ جسيم لابد و أن تتم معاقبته على ماقام به من فعل لا يمت لجهاز الشرطه بأي صله , و لكن يجب علينا ألا نعمم ذلك التصرف على جهاز الشرطه ككل فليس كل الشرطه ( الامين حاتم ) فيجب ألا ننسى مايقوم به رجال الشرطه من تضحيات فيجب ألا نختزل جهاز الشرطه و رجالها الأبطال في هذا الأمين القاتل عديم الاحساس و المسئوليه , فما تم هو تصرف فردي يجب أن تتم محاسبة مرتكبها بالقانون , و لكن احقاقا للحق فما نراه الآن على وسائل الاعلام هو محاوله لهدم جهاز الشرطه و تكرار لسيناريو 25 يناير , يجب ان يتذكر الجميع بأننا كنا نمر بظروف عصيبه في ظل الغياب الأمني حتى أستعادت الشرطه عافيتها في 30 يونيو عندما أتحد الشعب و الجيش و الشرطه سويا لاسقاط جماعة الاخوان الارهابيه , فمن له مصلحه الآن لزعزعة ثقة الشعب بشرطته ؟؟ , فما نراه الآن ليس مطالبه بمحاكمة الأمين القاتل فقط بل مايحدث الآن هو محاوله من بعض الاعلاميين و بعض المندسين من المتظاهرين لاسقاط جهاز الشرطه مره أخرى , نعترف و نتفق جميعا أن في جهاز الشرطه أخطاء , مثلهم مثل الكثير من المؤسسات ترتكب العديد من الأخطاء فلا ننسى بأن هؤلاء بشر و على رأسهم المؤسسه الاعلاميه التي تنتقد دائما و لا أحد ينتقدها , فبدلا من أن تقوموا بوضع الزيت على النار قوموا أولا بتقويم أنفسكم و اصلاح أخطاءكم التي أصبحت لا تغتفر و أصبح الشعب لا يتقبلها , و من هنا نناشد جهاز الشرطه أن تقوم بوضع لوائح و قوانين للحد من تجاوزات بعض أفرادها و يجب أن يكون هناك ردع حتى لا تتكرر مثل تلك المواقف الحمقاء التي قد تؤدي عن قصد أو دون قصد الى اسقاط جهاز الشرطه مره أخرى و ليعلم القاصي و الداني أنه لو لا قدر الله تم اسقاط الشرطه فلن تقوم لها قائمه مره أخرى , و أرجوا من الجميع عدم الزج باسم الرئيس في هذا الموضوع ويجب أن نراعي ما يواجهه هذا الرجل من تحديات أهم بكثير من هذا الأمين , فالرئيس شخص واحد في منظومه تحتوي على الآلاف وهي منظومة موظفي الدوله , يبدو بأننا أصبحنا نحتاج الى 90 مليون سيسي حتى ينصلح حال وطننا , أرجوا من الجميع أن يتحلى بقدر من المسئوليه فما تمر به البلاد من مؤامرات و تحديات تجبرنا على أن نقف سويا لمواجهة تلك المخاطر التي تحاك ضدنا , فمصر أكبر من الأمين فمن أخطأ سيعاقب لا محاله و لكن لا للتعميم ,, و أرفض تمام ما قاله المرحوم الفنان خالد صالح و مايقوله البعض الآن ( مفيش حاتم يتحاكم ) ,,,, قلت و أقول و سأقول ( في حاتم لازم يتحاكم ) ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق