]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الأستاذ لغمارة رشيد

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2016-02-15 ، الوقت: 18:32:25
  • تقييم المقالة:

أستاذ من الزّمن الجميل 

البشير بوكثير 

إهداء: إلى الذي منحني من علمه وإنسانيته الكثيرأستاذي الفريد لغمارة رشيد.

لن أنسى ماحييت فضلَ أستاذي الفاضل لمادة الأدب العربي" رشيد لغمارة".. كان يحبّني حُبّا لاتسعه بحار الدنيا، وكثيرا مايدنيني إلى مكتبه ويجعلني أقرأ مقالاتي ومواضيعي الإنشائية أمام جموع الطلبة من رفاقي رغم علمه بخجلي الزّائد، لكن تلك الفرص الذهبية التي أتاحها لي عالجت بعضا من انطوائي وعزلتي. كانت حصصه الأدبية واللغوية رياضا مُمرِعة أتنسّم خلالها عبير الريحان، وشذى الأقحوان، وكأنّني مع المتنبي في شعب بوان، أو أمام إيوان كسرى أنو شروان.
فحول شعراء العصر الجاهلي والأموي والعباسي مرّوا مثل نفحات منعشات للروح والفكر، وروائع الحكم والأمثال والمقامات والسير والتراجم ، ونفائس الأدب الأصيل الجميل، كلّها صاغها في وجداني هذا الأستاذ النّبيل الذي لاتزال كلماته الثِّــمان، منقوشة في القلب والجنان.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق