]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مسكن الروح

بواسطة: شراك  |  بتاريخ: 2016-02-14 ، الوقت: 20:34:32
  • تقييم المقالة:

عشقت فرندة وكم تمنيت من أحبتي فيها اللقاء منك أتى نبضي وصار لحبك في سطوري غناء مغرم أنا ولحبك أنظم حروف تطفو على الماء كتبت على ترابك قصائدا قد يقدرها يوما الشعراء أهواك يا خلدونيتي و خلدك هو لجرحي شفاء
منك أتى داء عشقي وبين مخارجك يرقد الدواء
براءتك وشيخوختك همسي وبينهما يسكن الأحباء
نظرات تفاؤل ترويني و في حبك لي ارتواء
وبين أوتارك مهجورتي يسكن جل البسطاء
و أخط حروف قصائدي بين يديك حاء وباء
و تجتمع الحروف عند حضرتك في صمت وكبرياء
حبك ساكن وحب من أحب فيك هو بدر السماء
مدينتي وطية أحلامي لازلت لجوارحي ذاك الضياء
فكم أعشق فيك نفسي ولكم أتمنى فيك طول البقاء
ففي أحضانك وترابك أكن أميرا من الأمراء
و في بعدك أنا قبر مزروعة عليه ورود حمراء
.....
.........
........
... ..... ..........


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق