]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

غرائب وعجائب

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2016-02-10 ، الوقت: 08:29:41
  • تقييم المقالة:

من سيئات هذا الزّمان عشوائية في كافة الأمور وفي كل الأشياء ، في محيط الانسان ومن داخله أيضاَ ،لقد ضرب بالسنن الفوضى ،واختلت معايير النظام الكوني ،واهتزت مقاييس الشرائع الدينية والمدنية على السّواء ،حتى لا يأتي أحدهم ويقول الدين أساس كل بلاء.

بحجة الدين يذبحون الناس كالنعاج ولو كانوا مسلمين لتفكروا كيف أنزل الله سكينة ورحمته على سيدنا ابراهيم وعلى سيدنا اسماعيل عليهما السّلام. يرتكبون أبشع الجرائم بداعي اثبات وجود دولة أوجدها كل أعداء الاسلام والمسلمين .

وما زلت مصرة على أنه في بلاد الشّام ثوار وثورة ولا علاقة للبقية المحبطة والفاشلة والساقطة بكرامة شعب انتفض على الذل والهوان.وصبر عقوداَ على حكم جائر يعيث في سوريا الفساد وحكم بالأغلال والسجن وقمع الحريات.وحول الوطن الى سجون ومعتقلات .وبقية الوطن هياكل عظمية لأشباه المؤسسات .

نعم كان هناك سلام وأمان ووفر ولكن كله على حساب كرامات الناس وحرياتهم وارائهم.كانوا حقاَ غنما يساق ومن شذ عن المسار يعتبر في خبر كان.

والشعار المرفوع في كل اللحظات الى الأبد يا .........وبالروح وبالدم نفديك يا .............

وعندما صحت مجموعة من الرّجال والنّساء قمعوا وقطعت أوصالهم ونكل بجثث قتلاهم .ولما صرخوا الشعب يريد اسقاط النظام.

تكالب المجتمع الدولي كله عليهم وأسقطوا ثورتهم وألبسوها عفوا لا بل عروها من كل رداء وأسقطوا حتى ورقة التوت عنها وشوهوا مبادئها وكل ما فيها.

اليوم حرب عالمية تقوم فوق أرض سوريا ولكن قسمت القوى الدولية بينها أرزاق بلاد الشام والعراق فالعراق لأميركا وسوريا لروسيا.

وبالرغم أنه يقتل في الثانية عشرات الأطفال وتدمر آلاف الأبنية وتفجر أجمل المدائن حماة وحلب وحمص ودرعا ......

ورغم أنف العالم المجنون وزعماء العرب المتخاذلين سوف تقوم ثورة بلاد الشام وتنتصر وتبعث من بين الرّكام وتنبت الأشجار من دماء الشّهداء.

وياسمينة بيتي المحروقة وعصافيري الهاربة تدعوني والجميع من الشرفاء لأن نجدد العهد ونقسم بالله أننا سوف نزرع في كل بيت الياسمين وأن نزين سماء الوطن بالعصافير .

وقسما برب العرش العظيم لن نتراجع ولن نرضخ ولن نغير ثوابتنا .

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق