]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خواطــــــــــــــــــــــــــــــــــــ( 1 )ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر

بواسطة: Mahmoud abd elaleem  |  بتاريخ: 2016-02-09 ، الوقت: 02:30:28
  • تقييم المقالة:

بسم الله الرحمن الرحيم ( أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ)

 

( النفاق )

_______

 

خوف العارفين من سوء الخاتمة و هم يعلمون ان سوء الخاتمة سببه امورً .. منها ..

 

الميل الى البدع

الاستغراق فى المعاصى

النفاق

 

وهل يخلو من هذه الامور الا من عصمه الله ؟ .. و الناس فيها منكبون و عليها يدورون

 

فمتى يخلو العبد عن شىء من هذا .. وان ظن انه خلى منه .. فهو النفاق عينه .. اذ قيل .. من أمن النفاق فهو منافق

 

لانك لو كنت منافقاً لما خفت النفاق

 

فالعارف بالله لايزال بين الالتفات الى السابقة والخاتمة .. خائفاً منهما

 

فالعارفون و الاولياء و الذاكرين هم الارسخ  اقداماً و الارفع نظاماً .. نرهاهم يرتعيدون خوفاً .. و يذوبون تحسراً والماً 

 

يارب .. كم شهوةً ذهبت لذاتوها .. و بقيت تباعتوها .. يارب .. اما كان لك ادباً و عقوبةً .. الا النار

 

وعلى درب المحبة والمعرفة والذكر .. نقتفى اثر القوم .. اللذين ودعوا الراحة والنوم .. و اتخذوا المجاهدة طريقاً للمشاهدة .. وفارقوا الخلائق التماساً للخالق .. فبانت لهم الحقائق .. و دانت لهم الطرائق .. واشرقت بين جوانحهم شموس العرفان .. و اظهرت بين شفاههم نجوم البيان

 

وصاحب الطريق اليوم ولياً من الذاكرين و صفياً من العارفين

 

حكى فقال ( رأيت رجلاً قد انحلته العبادة جداا .. فقلت له .. ما الذى بلغ بك الى هذه الحالة ؟ .. فقال متعجباً .. يا هذا ثقل الاوزار و خوف النار و الحياء من الملك الجبار .. واستكمل قالاً وهو يدمع .. دعنى فى احزانى .. فما عصا الله عبداً مثل عصيانى )

 

الهى .. كيف اخُيب ..و احُرم من الخير .. و امُنع من البر .. وانت الحفى بى .. المعتنى لامورى .. الرفيق بى فى جميع احوالى .. القائل ( الله ولى اللذين امنوا ) .. يا الله

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق