]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفكر و القلم و اللسان...

بواسطة: بلقسام حمدان العربي الإدريسي  |  بتاريخ: 2016-02-07 ، الوقت: 07:53:43
  • تقييم المقالة:

من وجهة نظري ، الإنسان عبارة عن معادلة ثلاثية الأطراف . قلت ثلاثية الأطراف : الفكر ، القلم و اللسان . في الرياضيات معادلة لتصبح كذلك لا بد للأطراف أن تكون متساوية و إذا أختل طرف تتحول من معادلة إلى متراجحة ، بمعنى أحد الطرفين أعلى أو أصغر من الآخر...

تماما ، قلم و لسان الإنسان لا بد أن يكونا متساويان مع فكره ( أي الإنسان) ، وإذا أصبح لسانه أو قلمه أكبر من فكره يصبح هناك اختلال في الموازين ...

لأن اللسان و القلم هما المترجمان المعتمدان لدى الفكر ، أو بمعنى أدق ، الناطقان الرسمين للفكر ، واحد شفوي أي اللسان ، والأخر كتابي وهو القلم... و علينا التخيل مترجم لا يحسن ترجمة كلام و أفكار المتحدث أو الناطق الرسمي لا ينقل بالكامل أو يشوه ما هو مطلوب قوله أو نشره ...

وعلينا العودة مرة أخرى إلى فضاء الثقافة العربية لبرهنة على صحة المعادلة المذكورة . خصوصا و أن هذه الثقافة أصبحت مرئية و منقولة على المباشر من خلال الوسائل التكنولوجيا المتطورة المتوفرة ...

من خلال هذه الفضاء الواسع يبين أن هذه المعادلة مختلة اختلالا فظيعا ، هناك ألسنة لها من الطول أضعاف و أضعاف حجم فكر حامل ذلك اللسان الطويل .  لذلك الفكر يصبح عاجزا  على مسايرة ناطقه المعتمد و يصبح هناك طلاقا بائنا بين الفكر و مترجمه...

نفس الشيء للقلم ، عندما يكون أطول من فكر صاحبه يصبح يرسم على القرطاس خطوط و عبارات لا يفهمها إلا هو أو من نفس معياره ...

لذلك لا بد من مراجعة أطوال الألسنة و الأقلام ليكونا طولهما متساوية مع أطوال أفكار أصحابها و لكل واحد على حسب "طول" وحجم فكره...

 و إذا اقتضى الأمر قيام بحملة عالمية تشارك فيها منظمة الصحة العالمية وتجنيد كل جراحين العالم وأطباء التخدير بمشاركة كل نجارين العالم ، لقيام بمراجعة كل الألسنة و الأقلام لتكون متطابقة مع فكر أصحابها . هناك ألسنة و أقلام يتطلب قطعها و بترها بالكامل ، لأن ببساطة ليس هناك فكر بالمطلق يحتاج إلى مترجم أو ناطق رسمي...              

 

 

 

بلقسام حمدان العربي الإدريسي

07.02.2016       


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق