]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصص الانبياء في الكتاب المقدس

بواسطة: احمد عبيد  |  بتاريخ: 2016-02-05 ، الوقت: 14:02:18
  • تقييم المقالة:

هل تعلم بأن قصص الانبياء في الكتاب المقدس خالية من التثليث

  الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله و بعد : في هذا البحث الذي سميته ) هل تعلم بأن قصص الانبياء في الكتاب المقدس خالية من التثليث( و التي ارجو من الله تعالى ان يوفق القارئ للاستفادة منه في ايجاد طريق الحق . فالله تعالى اعطى كل شخص نعمة عظيمة ألا و هو العقل التي به يستطيع ان يميز بين الحق و الباطل و بين الخير والشر و به يخرج من الظلمات الى النور . و التي استعرضت فيها حياة عددٍ من الانبياء المذكورةِ قصصهم في الكتاب المقدس و منه نتعرف على انه هل الانبياء السابقون عرفوا عقيدة تثليث و شهدوا لها ام ان هذه القضية قضية مفتعلة و ليست لها حقيقة . الكتاب المقدس للنصارى فيه قصص لعدة انبياء عليهم السلام و لكن من الغريب ولله الحمد ان لا نجد اي ذِكر للتثليث في قصص حياتهم عليهم السلام , وان محتويات الكتاب المقدس يتحدث عن الانبياء السابقين الذين كانوا يدعون اِلى الله و لم يذكروا شيئا عن التثليث و سأعرض اخي الكريم قصص عدد من انبياء الله المذكورة قصصهم في الكتاب المقدس . اولا : النبي ادم عليه السلام حيث ذُكِ ر قصة النبي ءادم عليه السلام في الكتاب المقدس في سفر التكوين 2 19 / 20 ( 19 و جب ل الرَّبُّ الإِله مِ ن الأ رْضِ كُلَّ حي وان اتِ الْب ريَّةِ وكُلَّ طُيُورِ السَّ ماءِ، ف أ حْ ض ر ها إِل ى آد م لِي رى ماذ ا ي دْعُو ها، وكُلُّ ما د عا بِهِ آد مُ ذ ا ت ن فْسٍ حيَّةٍ ف هُ و اسْمُ ها. 20 ف د عا آد مُ بِأ سْ ماءٍ جمِي ع الْب هائِمِ وطُيُو ر السَّ ماءِ و جمِي ع ح ي وان اتِ الْب ريَّةِ. وأ مَّا لِن فْسِهِ ف ل مْ ي جِدْ مُعِينًا نظِي رهُ. ( في هذين النصين السابقين نجد اسناد فعل اِحضار الحيوانات و الطيور اِلى أدم لغرض تسميتها الى الله الواحد الاحد و لم نجد ذكر للاب و الابن و الروح القدس , فهنا نسأل لماذ لم يقل ) و جب ل الاب و الابن و الروح القدس مِ ن الأ رْضِ كُلَّ حي وان اتِ الْب ريَّةِ وكُلَّ طُيُورِ السَّ ماءِ، ...( لو كانت التثليث حقا لكان وجب ذكرها في النصين السابقين. وقد ورد في الكتاب المقدس عند النصارى في سفر التكوين 3 1 / 3 ( 1 وكانت الحية أحيل جميع حيوانات البرية التي عملها الرب الإله، فقالت للمرأة: أحقا قال الله لا تأكلا من كل شجر الجنة 2 فقالت المرأة للحية : من ثمر شجر الجنة نأكل 3 وأما ثمر الشجرة التي في وسط الجنة فقال الله: لا تأكلا منه ولا تمساه لئلا تموتا( في هذا النص الذي تم ذِكره من الكتاب المقدس رأينا عدم ذِكر للتثليث بل رأينا كلمة الله و لم يٌذكر فيه الاب او الابن او الروح القدس ,فلو كان التثليث حقا و لو الايمان به واجبا فلما لم يشهد هذا النص من الكتاب المقدس على ذلك. ثانيا: النبي نوح عليه السلام ورد في الكتاب المقدس عند النصارى في سفر التكوين 6 9 / 13 ( 9 هذِهِ م والِيدُ نُوحٍ: كا ن نُوحٌ رجُلاً ب ارًّا كامِلاً فِي أ جْي الِهِ. و سا ر نُوحٌ م ع اللهِ. 10 و ول د نُوحٌ ث لا ث ة ب نِي ن: سامًا، و حامًا، وي اف ث. 11 وف سد تِ الأ رْضُ أ ما م الله ، وامْت لأ تِ الأ رْضُ ظُلْمًا. 12 و رأ ى الله الأ رْ ض ف إِذ ا هِ ي ق دْ ف سد تْ، إِذْ كا ن كُلُّ ب شرٍ ق دْ أ فْ سد طرِيق هُ عل ى الأ رْضِ. 13 نِ هاي ةُ كُ لِ ب شرٍ ق دْ أ ت تْ أ مامِي، لأ نَّ الأ رْ ض امْت لأ تْ ظُلْمًا مِنْهُمْ. ف ها أ ن ا مُهْلِكُهُمْ م ع الأ رْ ضِ. ( « : ف ق ا ل الله لِنُوحٍ فهنا ايضا لم يرد ذكر لعقيدة الثالوث او التثليث و هذا يدل على ان النبي نوح عليه السلام لم يؤمن بعقيدة التثليث , حيث لم نلاحظ اي ذكر ل)الاب و الابن و الروح القدس(. ثالثا:النبي ابراهيم عليه السلام ورد في الكتاب المقدس عند النصارى عن سارة زوجة ابراهيم عليه السلام في سفر التكوين 17 5 / 7 ( 5 ظُلْمِي عل يْ ك! أ ن ا د ف عْتُ جارِي تِي إِل ى حِضْ نِ ك، ف ل مَّا رأ تْ أ نَّ ها حبِل تْ صغُرْتُ فِي عيْن يْ ها. « : ف ق ال تْ سا رايُ لأ بْ را م .» ي قْضِي الرَّبُّ ب يْنِي وب يْن ك 6 ف أ ذ لَّتْ ها .» هُ وذ ا جارِي تُكِ فِي ي دِكِ. افْع لِي بِ ها ما ي حْسُنُ فِي عيْن يْكِ « : فق ا ل أ بْ رامُ لِ سا را ي سا رايُ، ف ه رب تْ مِنْ وجْ هِ ها. 7 ف و جد ها ملا كُ الرَّ بِ عل ى عيْنِ الْ ماءِ فِي الْب ريَّةِ، عل ى الْع يْنِ الَّتِي فِي طرِيقِ شُو ر. و قد ورد في نص اخر 15 سا رايُ امْ رأ تُ ك لا ت دْعُو اسْ م ها سا را ي، ب لِ اسْمُ ها سا رةُ. « : وق ا ل الله لإِئبْ راهِي م 16 .» و أُب ارِكُ ها وأُعْطِي ك أ يْضًا مِنْ ها ابْنًا. أُب ارِكُ ها ف ت كُونُ أُ ممًا، ومُلُوكُ شُعُوبٍ مِنْ ها يكُونُو ن 17 ف سق ط إِبْ راهِيمُ عل ى .»؟ هلْ يُول دُ لابْنِ مِئ ةِ سن ةٍ؟ و هلْ ت لِدُ سا رةُ وهِ ي بِنْتُ تِسْعِي ن سن ةً « : وجْهِهِ و ضحِ ك، وق ا ل فِي ق لْبِهِ 18 وق ا ل إِبْ راهِيمُ التكوين .»! ليْ ت إِسْ ماعِي ل ي عِيشُ أ ما م ك « : لله 18 15 / 18 فهنا ايضا لم يرد ذكر لعقيدة الثالوث او التثليث و هذا يدل على ان النبي ابراهيم عليه السلام لم يؤمن بعقيدة التثليث , حيث لم نلاحظ اي ذكر ل)الاب و الابن و الروح القدس(. رابعا:النبي اسحاق عليه السلام ورد في الكتاب المقدس عند النصارى في سفر التكوين 22 7 / 8 ( 7 .»! يا أ بِي « : و كلَّ م إِسْ حاقُ إِبْ راهِي م أ بِاهُ وق ا ل »؟ هُ وذ ا النَّارُ والْ ح ط بُ، ولكِنْ أ يْ ن الْ خرُوفُ لِلْمُحْ رق ةِ « : ف ق ا ل .» هأ ن ذ ا ي ا ابْنِي « : ف ق ا ل 8 اللهُ ي رى ل هُ « : ف ق ا ل إِبْ راهِيمُ ف ذ هب ا كِلا هُ ما معًا . فهنا ايضا لم يرد ذكر لعقيدة الثالوث او التثليث و هذا يدل على .» الْ خرُو ف لِلْمُحْ رق ةِ ي ا ابْنِي ان النبي اِسحاق عليه السلام لم يؤمن بعقيدة التثليث , حيث لم نلاحظ اي ذكر ل)الاب و الابن و الروح القدس(. خامسا:النبي يعقوب عليه السلام ورد في الكتاب المقدس في سفر تكوين 31 9 / 11 ( 9 ف ق دْ سل ب الله م واشِ ي أ بِيكُ ما وأ عْ طانِي. 10 و حد ث فِي وقْتِ ت وحُّمِ الْغ ن مِ أ ن ي رف عْتُ عيْن يَّ ون ظرْتُ فِي حُلْمٍ، وإِذ ا الْفُحُولُ الصَّاعِد ةُ عل ى الْغ ن مِ مُ خطَّ طةٌ و رقْ طاءُ ومُ نمَّ رةٌ. 11 وق ا ل لِي ملا كُ الله فِي الْحُلْمِ: ي ا ي عْقُوبُ. ف قُلْتُ: هأ ن ذ ا. ( فهنا ايضا لم يرد ذكر لعقيدة الثالوث او التثليث و هذا يدل على ان النبي يعقوب عليه السلام لم يؤمن بعقيدة التثليث , حيث لم نلاحظ اي ذكر ل)الاب و الابن و الروح القدس(. سادسا:النبي يوسف عليه السلام ورد في الكتاب المقدس في سفر التكوين 39 1 / 5 ( 1 وأ مَّا يُوسُفُ ف أنُْزِ ل إِل ى مِصْ ر، واشْت راهُ فُوطِيف ارُ خصِيُّ فِرْ عوْ ن رئِيسُ الشُّ رطِ، رجُلٌ مِصْرِيٌّ، مِنْ ي دِ الإِسْ ماعِيلِي ي ن الَّذِي ن أ نْ زلُوهُ إِل ى هُن ا ك. 2 و كا ن الرَّبُّ م ع يُوسُ ف ف كا ن رجُلاً ن اجِحًا، و كا ن فِي ب يْتِ س يِدِهِ الْمِصْرِ ي .ِ 3 و رأ ى سي دُهُ أ نَّ الرَّبَّ مع هُ، وأ نَّ كُلَّ ما ي صْن عُ كا ن الرَّبُّ يُنْجِحُهُ بِي دِهِ. ( فهنا ايضا لم يرد ذكر لعقيدة الثالوث او التثليث و هذا يدل على ان النبي يوسف عليه السلام لم يؤمن بعقيدة التثليث , حيث لم نلاحظ اي ذكر ل)الاب و الابن و الروح القدس(. سابعا:النبي ايوب عليه السلام ورد في الكتاب المقدس في سفر أيوب الفصل / الأصحاح الأول 7 / 9 ( 7 فقال الرب للشيطان من اين جئت فاجاب الشيطان الرب و قال من الجولان في الارض و من التمشي فيها 8 فقال الرب للشيطان هل جعلت قلبك على عبدي ايوب لانه ليس مثله في الارض رجل كامل و مستقيم يتقي الله و يحيد عن الشر 9 فاجاب الشيطان الرب و قال هل مجانا يتقي ايوب الله( لو كان التثليث عقيدة صحيحة لعرفها نبي الله ايوب عليه سلام و امن به و لكن لم نلاحظ هذه النصوص اي شيئ يتعلق بالتثليث. ثامنا:النبي يونس عليه السلام ورد في الكتاب المقدس في سفر يونان الاصحاح الاول ) 1 وصار قول الرب إلى يونان بن أمتاي قائلا 2 قم اذهب إلى نينوى المدينة العظيمة وناد عليها، لأنه قد صعد شرهم أمامي 3 فقام يونان ليهرب إلى ترشيش من وجه الرب، فنزل إلى يافا ووجد سفينة ذاهبة إلى ترشيش، فدفع أجرتها ونزل فيها، ليذهب معهم إلى ترشيش من وجه الرب 4 فأرسل الرب ريحا شديدة إلى البحر، فحدث نوء عظيم في البحر حتى كادت السفينة تنكسر( في هذا النص لاحظنا ذكر لرب الذي هو الله تعالى و لم نلاحظاي ذكر للتثليث . تاسعا:نبي موسى عليه السلام ورد في الكتاب المقدس في سفر خروج 6 1 / 3 ( 1 الآ ن ت نْظُرُ ما أ ن ا أ فْع لُ بِفِرْ عوْ ن. ف إِنَّهُ « : ف ق ا ل الرَّبُّ لِمُو سى .» بِي دٍ ق وِيَّةٍ يُطْلِقُهُمْ، وبِي دٍ ق وِيَّةٍ ي طْرُدُهُمْ مِنْ أ رْضِهِ 2 أ ن ا الرَّبُّ . « : ثُمَّ كلَّ م الله مُو سى وق ا ل ل هُ 3 وأ ن ا ظ هرْتُ لإِبْ راهِي م ف ل مْ أُعْ رفْ عِنْد هُمْ ( » يهْ و هْ « وإِسْ حا ق وي عْقُو ب بِأ ن ي الإِلهُ الْق ادِرُ عل ى كُ لِ شيْءٍ. وأ مَّا بِاسْمِي و ايضا ورد في الكتاب المقدس في سفر الخروج 15 24 / 26 ( 24 ماذ ا « : ف ت ذ مَّ ر الشَّعْبُ عل ى مُو سى ق ائِلِي ن »؟ ن شْ ربُ 25 ف ص ر خ إِل ى الرَّ بِ . ف أ راهُ الرَّبُّ ش ج رةً ف ط ر ح ها فِي الْ ماءِ ف صا ر الْ ماءُ عذْبًا. هُن ا ك و ض ع ل هُ ف رِي ضةً وحُكْمًا، وهُن ا ك امْت حن هُ. 26 إِنْ كُنْ ت ت سْ معُ لِ صوْتِ الرَّ بِ إِلهِ ك ، وت صْن عُ الْ حقَّ فِي عيْن يْهِ، وت صْغ ى إِل ى « : ف ق ا ل . » و صاي اهُ وت حْف ظُ جمِي ع ف رائِضِهِ، ف م رضًا ما مِمَّا و ضعْتُهُ عل ى الْمِصْرِي ي ن لا أ ضعُ عل يْ ك. ف إِ ن ي أ ن ا الرَّبُّ شافِي ك فنبي الله موسى عليه السلام ايضا لم يعرف التثليث . عاشرا:النبي داود عليه السلام ورد في الكتاب المقدس في سفر صموئيل الثاني 24 12 / 14 ( 12 » اِذْ هبْ وقُلْ لِد اوُد : ه كذ ا ق ا ل الرَّبُّ : ث لا ث ةً أ ن ا عارِضٌ عل يْ ك، ف اخْت رْ لِن فْسِ ك واحِدًا مِنْ ها ف أ فْع ل هُ بِ ك « 13 ف أ ت ى أ ت أْتِي عل يْ ك سبْعُ سِنِي جُوعٍ فِي أ رْضِ ك، أ مْ ت هْرُبُ ث لا ث ة أ شْهُرٍ أ ما م أ عْد ائِ ك وهُمْ « : جادُ إِل ى د اوُد وأ خب رهُ وق ا ل ل هُ ..» ي تْ بعُون ك، أ مْ يكُونُ ث لا ث ة أ يَّامٍ وب أ فِي أ رْضِ ك؟ ف الآ ن اعْرِفْ وانْظُرْ ماذ ا أ رُدُّ ج وابًا عل ى مُرْسِلِي 14 ف ق ا ل د اوُدُ .» ق دْ ضا ق بِ ي الأ مْرُ جِدًّا. ف لْن سْقُطْ فِي ي دِ الرَّ بِ ، لأ نَّ م راحِ مهُ كثِي رةٌ ولا أ سْقُطْ فِي ي دِ إِنْ سانٍ « : لِ جادٍ و قد ورد ايضا في الكتاب المقدس في سفر اخبار الايام الاول 22 1 / 2 ( 1 .» هذ ا هُ و بيْتُ الرَّ بِ الإِلهِ ، وهذ ا هُ و مذْب حُ الْمُحْ رق ةِ لإِسْ رائِي ل « : ف ق ا ل د اوُدُ 2 وأ م ر د اوُدُ بِ جمْعِ الأ جْن بِ يِي ن الَّذِي ن فِي أ رْضِ إِسْ رائِي ل، وأ ق ا م ن حَّاتِي ن لِن حْتِ حِ جا رةٍ مُ ربَّع ةٍ لِبِن اءِ بيْتِ الله . ( و قد ورد ايضا في الكتاب المقدس في سفر يشوع بن سيراخ 48 25 ( 25 لأ نَّ حِزْقِيَّا صن ع الْ مرْضِيَّ أ ما م الرَّ بِ ، و جدَّ فِي السُّلُوكِ فِي طُرُقِ د اوُد أ بِيهِ، الَّتِي أ وْ صاهُ بِ ها إِ شعْي ا النَّبِيُّ الْع ظِيمُ الصَّادِقُ فِي رُؤْي اهُ. ( فنبي الله داود عليه السلام ايضا لم يعرف التثليث. الحادي عشر:النبي سليمان عليه السلام ورد في الكتاب المقدس في سفرملوك الاول الاصحاح ثاني 23 / 24 ( 23 وحلف سليمان الملك بالرب قائلا: هكذا يفعل لي الله وهكذا يزيد، إنه قد تكلم أدونيا بهذا الكلام ضد نفسه 24 والآن حي هو الرب الذي ثبتني وأجلسني على كرسي داود أبي، والذي صنع لي بيتا كما تكلم، إنه اليوم يقتل أدونيا.( ورد في الكتاب المقدس في سفر الملوك الاول الاصحاح الثالث 3 / 5 ( 3 وأحب سليمان الرب سائرا في فرائض داود أبيه، إلا أنه كان يذبح ويوقد في المرتفعات 4 وذهب الملك إلى جبعون ليذبح هناك، لأنها هي المرتفعة العظمى، وأصعد سليمان ألف محرقة على ذلك المذبح 5 في جبعون تراءى الرب لسليمان في حلم ليلا، وقال الله: اسأل ماذا أعطيك. ( اِن كان التثليث حقا فلماذا لم يقل ) وحلف سليمان الملك بالاب او بالابن او بالروح القدس... (. الثاني عشر: النبي زكريا عليه السلام ورد في الكتاب المقدس في سفر زكريا 1 1 / 2 ( 1 فِي الشَّهْرِ الثَّامِنِ فِي السَّن ةِ الثَّانِي ةِ لِد ارِيُو س، كان تْ كلِ مةُ الرَّ بِ إِل ى ز كرِ يَّا بْنِ ب رخِيَّا بْنِ عِدُّو النَّبِ ي ق ائِلاً: 2 ق دْ غضِ ب الرَّبُّ غ ضبًا عل ى آب ائِكُمْ. ( « ورد ايضا في الكتاب المقدس في سفر زكريا 2 5 / 7 ( 5 وأ ن ا، ي قُولُ الرَّبُّ ، أ كُونُ ل ها سُو ر ن ارٍ مِنْ حوْلِ ها، وأ كُونُ مجْدًا فِي و سطِ ها. 6 ي ا ي ا، اهْرُبُوا مِنْ أ رْضِ ال ش مالِ، ي قُولُ الرَّبُّ. ف إِن ي ق دْ ف رَّقْتُكُمْ كرِي احِ السَّ ماءِ الأ رْب عِ، يق ولُ الرَّبُّ . « 7 ت ن جَّيْ ي ا صِهْي وْنُ السَّاكِن ةُ فِي بِنْتِ ب ابِ ل ( ورد ايضا في الكتاب المقدس في سفر زكريا 2 12 / 13 ( 12 والرَّبُّ ي رِثُ يهُوذ ا ن صِيب هُ فِي الأ رْضِ الْمُق دَّ سةِ وي خْت ارُ أُورُ شلِي م ب عْدُ. 13 اُسْكُتُوا ي ا كُلَّ الْب شرِ قُدَّا م الرَّ بِ ، فنبي الله زكريا عليه السلام ايضا لم يكن يعرف التثليث ولم يعتقد به . ).» لأ نَّهُ ق دِ اسْت يْق ظ مِنْ مسْ كنِ قُدْسِهِ الثالث عشر :النبي عيسى عليه السلام ورد في الكتاب المقدس في مرقس 12 28 / 29 ( 28 فجاء واحد من الكتبة و سمعهم يتحاورون فلما راى انه اجابهم حسنا ساله اية وصية هي اول الكل 29 فاجابه يسوع ان اول كل الوصايا هي اسمع يا اسرائيل الرب الهنا رب واحد . ( ورد ايضا في الكتاب المقدس في إنجيل متى 4 ( 10 ).» اذْ هبْ ي ا شيْ طانُ! لأ نَّهُ مكْتُوبٌ: لِلرَّ بِ إِلهِ ك ت سْجُدُ وإِيَّاهُ وحْد هُ ت عْبُد « : حِي نئِذٍ ق ا ل ل هُ ي سُوعُ فمثلا لِما لم يقل ) تسجد اياي ايضا (. و من هذا يتبين لنا بأن الانبياء الذين تم ذكرهم لم يكونوا يعرفون التثليث في حياتهم و لم يؤمنوا بها و هنا نستنتج بأن عقيدة الانبياء كانت خالية من التثليث و كانت عبادتهم خالصة لله وحده سبحانه . عباد الله المخلصين هم الذين يطلبون العون و المدد من الله وحْد ه ,فاِذا اضطرب البحر , وهاج الموج وهبت الريح العاصف , نادى اصحاب السفينة : يالله . اِذا وقعت المصيبة , و حلت النكبة , و جث متِ الكارثة , نادى المصابون المنكوبون : يا الله . و نبي الله عيسى عليه السلام عندما ارادو قتله )كما يزعم النصارى( قال) اِلهي اِلهي لماذا تركتني ( متى 27 / 46 وهذا دليل على انه عبد مثل سائر عباد الله و اِلا لماذا طل ب عون الله . واعلم اخي القارئ الكريم بان مصطلح الاِبن المذكورة في الكتاب المقدس لا تعني ولادة عن الله تعالى اِنفصلت فيها ذات الابن عن ذات الاب و انما المقصود بها في جميع النصوص هم اهل الايمان الاتقياء الاصفياء اتباع الرسل و الانبياء و قد ذكر الكتاب المقدس عن موسى في خروج 15 2 ( 2 الرَّبُّ قُوَّتِي ون شِيدِي، وق دْ صا ر خلا صِي. هذ ا إِلهِي ف أ م جدُهُ، إِلهُ أ بِي ف أ رف عُه ( و لكن لايصح بان نقول موسى هو ابن الله .   تأليف احمد عبيد كردي

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق