]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

"جيعان قوي و لا شبعان ضعيف"...

بواسطة: بلقسام حمدان العربي الإدريسي  |  بتاريخ: 2016-02-05 ، الوقت: 07:58:20
  • تقييم المقالة:

كوريا الشمالية ، جائعة بطنا صاحبة عضلات قوية يخشى منها الجميع. لأنها تدرك إدراكا لولا قوتها لتم "بهدلتها" آخر بهدلة حتى ولو كانت "شبعانة" بطنا...

 وهي ، يقينا، تعلم قصة الأسد صاحب الرائحة الكريهة التي تنبعث من فمه وكل الحيوانات الموجودة داخل الغابة وخارجها تعلم ذلك ...
و لكن لا أحد من تلك الحيوانات يملك الجرأة الاقتراب منه أو ذكر تلك الرائحة بالسوء حتى و لو همسا. لأن قوته هي من تحمي رائحة فمه ، تماما كوريا الشمالية قوتها هي التي تحمي بطنها ...
وهي تتخيل لو لم يكون الأسد بتلك القوة والأنياب الحادة كيف مصيره مع تلك الحيوانات . ولكان محل سخرية و استهزاء صباحا مساءا من الجميع ...
وكوريا الشمالية قوتها هي التي تحمي وجودها ، أكثر من ذلك هي تفرض على أعدائها ، طوعا أو كرها ، على تقديم لها المساعدة الغذائية ، حتى و لو في مستواها الأدنى ، لكي لا تترك تجوع أكثر وتقدم على عمل انتحاري، على قاعدة "علي و على أعدائي"...
أقارن ذلك مع أمم وهب لها الله نعم ، لو كانت في متناول كوريا الشمالية لكانت إمبراطورية العصر شمسها تضيء الشرق والغرب في نفس الوقت...
أمم شبعانة بطنا حتى التخمة ،لكنها ضعيفة العضلات سهلة المنال يطمع فيها كل من هب ودب.لأن ببساطة الأعداء لا ينظرون إلى بطون خصومهم وإنما لعضلاتهم... 
ولنا أمثلة كثيرة و متنوعة ، العراق لو كان بوش يشك مجرد الشك أنه (أي العراق) يملك فعلا ولو قليلا من أسلحة الدمار الشامل لما خاطر و أرسل جيوشه لحرث الأخضر و اليابس وكأنها في تمارين عسكرية على الطبيعة ...
والناتو لو لم يكون يعلم علم اليقين ضعف النظام الليبي المنهار "رغم المليارات المنفقة على الأسلحة ، لا تعرف بالضبط درجة صلاحياتها" ، لما أرسل طائرته تجوب و تصول في أجواء ليبيا كأنها في استعراض احتفالي،  وهذا هو الفرق بين القوة و الجوع...




بلقسام حمدان العربي الإدريسي
13.04.2012


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق