]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من غشنا فليس منا

بواسطة: حميد جهمي  |  بتاريخ: 2016-02-04 ، الوقت: 16:15:34
  • تقييم المقالة:
من غشنا فليس منا

من الظواهر الخطيرة التى بدأت تظهر وبقوة على مجتمعاتنا العربية والإسلامية الطيبه هي ظاهرة " الغش " وهذه الظاهرة قديمة جديدة ، ففى قديمها كانت محدودة جدا لأسباب كثيرة منها ان المناخ المجتمعي " الديني او الأخلاقي " لم يكن هو التربة الخصبة لنموها وإنتشارها ، ولكن الذى يحدث الآن هو ان المناخ المجتمعي قد تغير ، وأن هذه الظاهرة وجدت لنفسها المناخالجيد والتربة الخصبة للنمو والتكاثر بسبب تردى اوضاع المناخ المجتمعى دينيا وأخلاقيا وبدأت تتفشى في المجتمع كالمرض المعدى الذى لا يرحم ، وعلينا جميعا مواجهته ومحاربته والحد من إنتشاره وإيجاد العلاج الشافى منه .

هذه الظاهرة وهذا المرض لا يمكن أن يتم إلا بمساعدة صاحبها " المريض " وذلك بالتنازل عن إنسانيته وأخلاقه وان يجعل الكذب يحل محل الصدق والخيانة تحل محل الأمانة وتزيين الباطل وتقديمه في ثوب الحق مخادعا للبلوغ الى هدفه ، وهذه الأشياء كفيلة بأن تكون سببا رئيسيا في ضياع الذمم وانعدام الثقة وإشاعة البغضاءبين الناس ، ولقد توّعد الله اهل الغش بعاقبة ما يفعلون في آيات كثيرة من القرآن الكريم ، منها : قال تعالى في سورة المطففين " وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينْ . الّذِينَ إِذَا اكْتَالُوا عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُون وَإِذَا كَالُوهُمْ أَو وَّزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ " الآية :1-3 .

للغش أوجه كثيرة فمنها على سبيل المثال لا الحصر " الغش في جميع الأمور المتعلقة بالبيع والشراء والمعاملات المالية ، الغش في القول وفى تقديم النصح والإرشاد ، الغش في التعليم والتعلم ، غش الراعى للرعية ، وغش الرعية للراعى ، الغش في الكيل والميزان ، الخ .... " ويبقى الغش هو الغش مهما تغير وجهه ، والغش آفة تطال الجميع دون تمييز الضحية .

من أنواع الغش الذى يحدث يوميا مؤثرا في الجميع هو " الغش في الكيل والميزان " منتاسين ان الله تعالى يأمر بإيفاء المكيال والميزان حيث قال الله تعالى في سورة هود : " وَلَا تَنْقُصُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ  إِنِّي أَرَاكُمْ بِخَيْرٍ وَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ مُحِيطٍ  " الآية : 84 , وقال أيضا في نفس السورة " أَوْفُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ " الآية : 85 ، وقال أيضا في سورة الإسراء : " الإسراء :" وَأَوْفُوا الْكَيْلَ إِذَا كِلْتُمْ وَزِنُوا بِالْقِسْطَاسِ الْمُسْتَقِيمِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا " الآية: 35 ،

ما هو مفهوم الغش ؟ ولنبدأ بالتبسيط في تقديم المفهوم :

فى البيع والشراء: هو محاولة الحصول على المال بأبسط الطرق الغير مشروعة والمحرمة دينيا وقانونيا واجتماعيا مع علم فاعلها بعدم مشروعيتها ، اما عن طريق الكذب والتدليس فيزينون للناس السلعة الرديئة بانها الأفضل أو كتمان عيوب السلعة أو خلط الجيد بالرديء او التلاعب فى قيمتها اوالتطفيف فى وزنها .

 فى غش الرعية للراعي: هو بعدم تقديم النصح عندما يرون منه منكرا لردعه " خوفا من بطشه أو نفاقا " ، والأدهى من ذلك هو  الإطراء والمدح فى المقالات والأهازيج والأغانى وبالهتاف لإيهامه " كذبا " بانهم راضون عن أفعاله وحقيقة الأمر غير ذلك .

فى غش الراعي للرعية: بالكذب وتزييف الحقائق ليعطيهم املا او ليمتص غضبهم او بظلمهم وتسليط حاشيته والقانون الكاذب عليهم من اجل تقوية نفوذه " ، عن معقل بن يسار المزني رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ما من عبد يسترعيه الله رعية يموت يوم يموت وهو غاش لرعيته ، إلا حرم الله عليه الجنة " وهذا وعيد شديد لكل من إسترعاه الله رعية .

الغش في القول: ويكمن ذلك فى قول الكذب وتزيينه بلباس الحق ويحلف بالله أن ما قيل صدقا ، وإدلاء الشاهد " عندما يطلب منه تقديم شهادته بما حدث " بشهادة كاذبة زورا وبهتانا .

الغش في تقديم النصيحة: ويكون ذلك بعدم الصدق والجدية والإخلاص في قولها وسوء النوايا من ورائها ، وترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .

مضار الغش : الغش هو الدليل على نقص الإيمان وإنحطاط ودناءة النفس وخبثها حتى يوردها صاحبها مورد الهلاك ، والغش هو ما يبعدك عن الله والناس وعواقبه وخيمة ، وطريقه موصلة لجهنم وبئس المصير .

ولنتذكر ماذا قال النبيّ شعيب عليه السلام للقوم الذى أرسله الله إليهم ؟ قام عليه السلام يدعوهم ويوصيهم أن يوفوا المكيال والميزان بالعدل والحق ويحذرهم من أن لا يقللوا من قيمة أشيائهم وان الاشياء لاتقتصر على البيع والشراء فقط  وانما تشمل جميع الأعمال ، اي اياكم من ظلم الناس في معاملاتكم واعطاء الأجير اجره كاملا من غير نقص ، واذا لم تنتهوا مما انتم عليه من كفر وعصيان فأن كل هذا سوف يؤدي الى انهيار المجتمع ودماره ، وهذا ما كان عليه نهاية قوم شعيب بعد رفضهم ان يستجيبوا لدعوة نبيهم فكان عقابهم غضب الله عليهم بأن أوحى الله إلى شعيب أن يخرج من القرية ويأخذ معه المؤمنين وجاء أمره تعالى وهي صيحة واحدة ( صوت جاءهم من غمامة أظلتهم ) ولعلهم فرحوا بما تصوروا أنه ما تحمله من المطر ثم فوجئوا أنهم أمام عذاب يوم عظيم وكانت نهايتهم جاثمين بدون اي حركة في ديارهم من هول الصيحة .

وعن أبى هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مرّ على صُبْرَة طعام أي " الكومة المجموعة بلا كيل ولا وزن " ، فأدخل يده الشريفة فيها فنالت أصابعه الشريفة بللاً ، فقال : ( ما هذا يا صاحب الطعام ؟ ) ، قال : أصابته السماء يا رسول الله أي " أصابته المطر " ، قال : ( أفلا جعلته فوق الطعام كي يراه الناس ؟ ( من غشّ فليس مني ) رواه مسلم .. وفى رواية أخرى ( من غشنا فليس منا ) .

عجباً للغشاش يسعى في جمع المال بالكذب والحيلة والطرق المحرمة ، فيشقى في جمعه غير مكترث بعداوة الناس وفقدان إحترامهم وثقتهم به ، فيعيش منقوص القدر والإحترام ، محل ريبة وشك عند كل من يعرفه أو يتعامل معه ، وعندما يموت يترك هذا المال الذى أشقاه جمعه حيا ، ليشقى به ميتا عند الحساب والعقاب وغيره يتنعم به .

حقيقة الغش هو تجميل وتزيين الباطل لتقديمه في ثوب الحق ، الأمر الذي ينافي الصدق والأخلاق والمبادى والقيّم وترفضه تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف ، وقد جاء فى حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه )  ، وجاء تحريم الغش حتى يُعامل كل فرد من أفراد المجتمع غيره بما يُحب أن يُعاملوه به ، فكما لا يرضى الخديعة والاحتيال على نفسه فكيف يرضاه على الآخرين ؟ .

أملي في الله أن أكون قد وُفّقتُ لتقديم اليسير في مفهوم هذا الموضوع ، بارك الله لي ولكم في القرآن الكريم ( وما أوتيتهُ بعلمٍ من عندي ولكن بفضل من الله رب العالمين ) ، والحمد لله رب العالمين .. تحياتي / حميد جهمي .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق