]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الانتخابات تدق الابواب

بواسطة: Ahmed Wassim El Ifa  |  بتاريخ: 2016-02-04 ، الوقت: 10:47:18
  • تقييم المقالة:

جميلة هي تونس بهدوئها هذه الأيام بين الأحزاب و قبل شهر رمضان المعظم ... عله الهدوء الذي تليه العاصفة .... عاصفة الانتخابات التي بدأت نسماتها تهب على مقرات الأحزاب ... من سيكون صاحب التنظيم المحكم و صاحب العلاقات المتينة بين افراده هو من سيكون في الطليعة .... الحزب القوي الصلب المتماسك سوف يتجاوز تلك العاصفة بسلام واضعا بذلك بصمة في تونس العهد الجديد .... و من سيسقط في الانتخابات القادمة سيكون عليه الالتحاق بركب المعارضين في محاولة لوضع بصمة هدفها النقد البناء و اعطاء البديل......
هناك أحداث بعد الانتخابات ستكون مؤثرة على الحكم في تونس ... و في نظري ، أرى في تونس قيصرا قادم سيحكمها بقبضة من حديد و سيسير تونس بأياد ثمينة و بفكر وقاد ... قلت ثمينة و ليس أمينة علي أكون دقيقا في ما أقول لأن الحكم و السلطة تغير الطباع كثيرا لكن ليس دائما فهناك استثناءات ... عدة هم القادرون على ذلك لكن أرى شخصية يتعاظم شأنها يوم بعد يوم و تعم ثقة الناس فيها شيئا فشيئا ... كم هو مهم من سيكون حاكم قرطاج القادم فهناك قرارت قوية و ملفات ساخنة بانتظاره .... الحكمة في العقل و الصدق في القول و الاخلاص في العمل و نظافة اليد و استقلالية الرأي هي سمات جميلة ان تكون في رئيسنا المقبل .... أعلم بأني أحلم بشخصية مثالية لا يمكن ان تكون شخصية سياسي هههه ... لكن لنقل أن بعض أحلامنا مشروعة .... و الكل يعول على ذكاء التونسي ووعيه في الاختيار '' خاصة في السياسة '' فبعد هذه السنوات أصبحت السياسة تملأ الأوقات و تعم الاماكن ..اذن لنذهب نحو الانتخابات فذلك سيضعنا في عهد ظاهره هدوء و تماسك و باطنه سياسات و مخططات .... من يريد تماسكه في أي منصب فليدر حوله أهل الثقة و الحكمة...
أطمح و ليس أحلم الى سلطة تنفيذية قوية و سلطة قضائية مستقلة و سلطة تشريعية متماسكة .... ذلك ليس مقترن بما عشناه بل هو طموح لبقاء أركان الدولة قائمة لارساء الديمقراطية...


بقلم أحمد وسيم العيفة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق