]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رسالة اعلامية

بواسطة: Ahmed Wassim El Ifa  |  بتاريخ: 2016-02-04 ، الوقت: 10:33:39
  • تقييم المقالة:

أفيقوا أيها الاعلاميون ...

مازلنا في حالة من التأخر الصحفي و الاعلامي ... ففي وقت تحتاج فيه الدولة الى السير نحو الخوض في شأن الوطن و متطلبات الشعب ... نجد بالإعلام يركز على مشاكل حزب داخلية .... نداء تونس أجدر بحل مشاكله ... و يكفيكم من التركيز على هذه الجزئيات البسيطة داخل الأحزاب ...  ان الاعلام الأجدر به أن يوقظ ذلك الركام الذي بقي في أعماق تونس جراء الدمار الذي لحق بهذه الدولة أمنيا و اقتصاديا ... الأفضل أن تتقصوا عن الارهاب و تبلغوا مشاكل الشعب نحو مسؤولي الدولة ... و أن تكونوا أعين المواطنين في مؤسسات الدولة .... نحن نعيش حربا ضد الارهاب و نحن أمام تحد وهو تركيز اقتصاد يحمي هذه الدولة و يقر سيادتها .... و اليوم نشهد في وسائل الاعلام قضية تملأ جل وسائل الاعلام وهي قضية اعتقال معز بن غربية و وسيم الحريصي و عبد الحق التومي .... الظاهر أن العملية تتلخص في عمل استقصائي قام به الأشخاص الثلاثة وهو عمل يتسم بالنبل و الشجاعة ان كان الهدف منه كشف الحقيقة و القضاء على الفساد داخل الوسط الاعلامي .... و ليس بهدف الحصول على أغراض مادية .... ان الحقيقة ستظهر بل ان ظهرت عمليات ابتزاز موثقة تجاه رجل الأعمال ستكون خطوة نحو تنظيف الساحة الاعلامية من المتسولين الذين يتوخون الصحافة نحو كسب المال و ابتزاز الناس في خطوات دنيئة يفتقر فاعلها لقيمة الرجولة ... أؤكد ووفقا لعديد المهتمين بالملف أنه ستظهر حقائق رهيبة ستهز الوسط الاعلامي .... أريد أن أذكر سامي الفهري صاحب قناة الحوار التونسي أن من أكبر المدافعين الشريسين الذين دافعوا عنه أيام سجنه هو معز بن غربية فلا تبخل يا صديق عن صديقك الذي دافع عنك .... في النهاية رسالتي الى الاعلاميين منحتم سلطة القلم و حرية الرأي و التعبير فكونوا لسان المواطن الفصيح بأدب و لياقة و أنقلوا واقعه بكل أمانة ......

بقلم أحمد وسيم العيفة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق