]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فكرة يونانية رائعة

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-02-03 ، الوقت: 19:55:18
  • تقييم المقالة:

القبائل اليونانية شأنها شأن كل القبائل البدائية الأولى نظرت الى الكون المحيط بهم فهداهم تفكيرهم الى أن أصل الكون ومبدأ القوى التي أخافتهم هما السماء والأرض / ghea ex uranus , وعلى السماء والأرض وجدت الألهة العديدة. وعندما نظر الانسان البدائي الى السماء والأرض وجد توالي الليل والنهار , أي الزمن , فكان أن سماه إله الزمن ( كرونوس / cronus ) , والملموس امامنا انه إله ظالم وقاسي , يولد له ابن بالنهار يقتل بسرعة , وابن أخر بالليل يقتل بسرعة ايضا , وينعاقب اولاده بالليل والنهار ولا يدوم واحد منهم ,بل أكثر من ذلك , بلغ من ظلم كرونوس وجبروته ان يهوي بأبيه عند الأفق فتلتقي السماء بالأرض اي ان السماء تنزل من عليائها او تفنى عند الأفق. هذه الفكرة اليونانية - فكرة حلول / الحلولية او تغلب الزمن على طبيعة المكان - لاشك انها مرحلة هامة من تارسخ الفكر البشري , حيث توصل الإنسان الى فاسفة الزمن وحلول الزمان على المكان , معنى هذا ان الإنسان استطاع ان يصل الى حقيقة فلسفية هامة هي ان المكان يقع تحت حسه اما الزمان فهو فكرة مجردة انتصرت على المكان ,فانفرد الزمان بالسلطة وألتمس له وجة ,فأتخذ الألهة ريا / RHEA زوجة له ,فكانت تلد له ابناء , كان يبتلعهم بمجرد ولادتهم. وفي يوم اعقبت ريا ابنها زيوس , وكان جميل الصورة منير الوجه , وخشيت عليه أمه وعز عليها ان يبتلعه ابوه ,فأخذت حجرا ولفته بلفائف المولود وألقته بفم أبيه الواسع حتى يعتقد انه ابتلع هذا المولود الجديد , بينما وضعت ريا وليدها زيوس عند الألهة جيا بجزيرة كريت الى أن شب وترعرع ,فلما بلغ أشده سمع بوجود أخوة الزمن وهم يوصفون بأنهم مردة أشداء ضخام الأجسام أي عمالقة / TITANUS وعندما علم العمالقة بوجود زيوس وانه حي يرزق قاموا بثورة لأنهم لم يستسلوا للألهة كرونوس اخوهم , ولم يسلموا له بالزعامة والسيادة الا بعد ان قطع على نفسه عهدا بألا يبقي احدا من أولاده ,ولكن الآن وقد افلت زيوس وكبر فهم إذن في حل من عهدهم للأله كرونوس ,وقامت معركة هائلة بين كرونوس واخوته , كاد كرونوس ان ينهزم لولا ان اسرع ابنه زيوس الى نجدته , وتقول الأسطورة : ان زيوس أراد ان يساعد أباه ضد هذه القوة الخفية التي تعمل في الظلام بعد ان ظهرت بوادر الهزيمة على ابيه ,فقدم شرابا الى كرونوس ,فما كاد يبتلعه حتى خرج من معدته جميع ابنائه الذين ابتلعهم من قبل وتقول الأسطورة ايضا : عندما انتصر زيوس بمساعدة أبيه وابنائه على العمالقة بدأ زيوس يفكر في الإنتقام من أبيه ,فتراه يمسك بتلابيب ابيه ويقذف به الى الأرض , والواقع ان انتصار زيوس على الزمن هي فكرة انتصار النهار ,ويدل ايضا على تجدد الحياة ,والإنتصار على الفناء , او انتصار المحدود على اللا محدود وانتصار النظام على اللانظام ولذلك عندما تقرأ قصائد هوميروس سترى ان زيوس هو سيد النظام. وهكذا توصل اليونانيون الى مفهومين اساسيين هما : ملدأ الخلق ومبدأ النظام الذي يسود الوجود , وقد انفرد زيوس بالسيادة وضمن لنفسه الخلود ولكنه لم يلبث طويلا حتى قامت معركة هائلة بينه وبين العمالقة وكاد زيوس ان يهزم فيها الى ان جاءه المنقذ بروميثوس وهو ابن عم زيوس , وكان في مقدرته ان يرى الأشياء قبل حدوثها , وهو في الأساطير اليونانية الأب الأول للبشر ولذلك تقول العقيدة اليونانية بوجود قوى غيبية خفية هائلة لايمكن ان التغلب عليها بسهولة وتلك هي التي يطلق عليها العمالقة وهي عندهم الهة الشر ومنهم الإله تيفون / TIPHONE اله الصواعق , وتغلب عليه زيوس وألقى به عند إثنا / ETNA في صقلية وصار بركانا , وكذلك تغلب على الإله أطلس وقذف به الى شمال افريقيا فأصبه هناك جبالا عاتية تمسك بالسماء حتى لاتقع على الارض ,وهكذا نستطيع القول ان انتصار زيوس على العمالقة بمعاونة بروميثوس هو انتصار على قوى الطبيعة اي الإنتصار على المادة , وبمعنى أخر كان هذا الإنتصار هو اساس فلسفة الجبر , وبدأ المذهب الجبري وانتشر عند اليونان ويعني به ان الإنسان خاضع كل الخضوع اللإله لايفعل إلا ما يريده وليس له اختيار في شيئ ولكن كيف يخضع بروميثوس الذي ووصف بأنه متصر حكيم لهذا السلطان المطلق الذي فرضه زيوس؟ وهل يقبل ان يقيد نفسه ولاسيما انه كان السبب الأكبر في انتصارات زيوس ,وهنا تعارض الفكرتان : فكرو خضوع الانسان حضوعا مطلقا للإله بحيث لايفعل الا ما يريده الإله , وفكرة بروميثوس ان الإنسان ارادة حرة وانه منسئول عما يفعل....ان المنطق لايقبل ان يخضع بروميثوس لزيوس ولذلك قام صراع عظيم بين زيوس وبروميثوس وهو صراع بين الجبرية وحرية البشر , وانتهى هذا الصراع الى محالفة القوتين المتحاربتين بأن يكف زيوس أداء البشر على ان تخضع البشرية لأحكامه اي التوفيق بين الجبر والاختيار ,ولكن بعد عدة اجيال تغيرت هذه الطبيعة الاستبدادية التي لدى الإله زيوس وتحوات تحولا كبيرا جدا كأن تراه يشرك معه في لحكم وفي الملك عددا كبيرا من اخوته واقاربه وابنائه وانفرد كل واحد مهم بالسشيدة على ناحية من نواحي الحياة , اما زيوس فأكتفى بأن يكون الإله الأكبر , واقترب زيوس من البشر فأتخذ صفات البشر , بمعنى انه كان يفرح ويألم ويلهو ويحب وبشسطو على النساء من الآلهة ومن البشر , ولذلك أجمع المؤرخون على ان ديانة زيوس ديانة بشرية ,فمثلا جلول زيوس ان يوك خيرا وعادلا بين البشر , وحاول ان يقود العالم متبعا الحكمة المستقرة في رأسه ولكنه شعر بثقل هذه الحكمة وناء بحملها فأستدعى اليه الأله هيفياستوس ( الحداد الاعرج الذي كانت بضحك منه الألهة ) وطلب منه ان يشق رأسه ببلطة فخرجت الألهة منيرفا الهة الحكمة , وبيدها الرمح وعلى رأسها الخودة رمزا الى قوة الحكمة , ويتزوج من الألهة تيمس THMIS فولدت له يونوميا / UNUMIA ( لإلهة الحكم الصالح) التي حملت الى العالم العدل والسلام كما انجبت إلهة الأقدار الثلاث. مما تقدم نستطيع ان نقول : ان الإلألهة عند اليونان اتخذت صفات بشرية وخصائص بشرية , وذلك لأن العقلية اليونانية كانت تمجدالإنسان وتعتقد فيه اعتقادا عظيما ,الإنسان عند اليونان هو افضل شيئ بالوجود... ولذلك كان شيخ القبيلة مكانة ممتازة , ومنها تطورت الى ألوهية ومن أتى من بعده من اجيال اتخذوه الها وعبدوه وقدسوه. والواقع ان التفكير الديني عند اليونان تفكير خصب يتلخص في ان الألهة حلوا بالوجود كله , وانها متحدة مع هذا الوجود بل ذهبوا الى ان الإنسا حل في الإله بحيث ملئ الآلهة بالبشرية وصفاتها , وكان لهذا أثره على الأدب اليوناني لأنه امتاز بما امتازت به الألهة من تنوع وتعدد خصائصها حتى قال الأستاذ كروازييه / CROISIET : (( ان في خيال اليونان فكرا وفي شعره روحا وفي شهواته روية ,فأنتج ادبا انسانيا نشعر فيه بقوة وبقرب من حياتنا وبإمعان في تفهم مشاكلنا في تفهم جميل محبب الى النفس , له وقعه على القلوب الصادمة وقعا مباشرا )) , ومن الصعب في هذا المجال ان نلم الماما كافيا بالديانة اليونانية والآلهة , وقد قيل أن هوميروس وهزيود هما اللذان اخترعا وابدعا وخلقا هذه الألهة.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق