]]>
خواطر :
رأيت من وراء الأطلال دموع التاريخ ... سألته ، ما أباك يا تاريخ...أهو الماضي البعيد...أم الحاضر الكئيب...أو المستقبل المجهول....   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

(شوق) بقلم : أحمد عكاش.

بواسطة: أحمد عكاش  |  بتاريخ: 2016-02-03 ، الوقت: 14:44:25
  • تقييم المقالة:

((( شوقٌ )))

 

 

حينَ يوافيني نسيمٌ شذيٌّ من تلك الربوع..

 

أفتحُ له صدري على مِصراعيهِ..

 

وأتشرّبهُ عميقاً ملء رِئتيّ..

 

فتهتفُ الروحُ مُلتاعةً:

 

(هذا شفاءُ الشوقِ، فيا صَبا العديّةِ..

 

اسكبْ بلسمَكَ على الجراح) ...

 

فقد طال النوى.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق