]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

منهج الارهاب ...شخص بوزن دماء الشهادء اليوم ؟!..

بواسطة: د.اثير عباس رجه الشويلي  |  بتاريخ: 2011-12-23 ، الوقت: 10:01:33
  • تقييم المقالة:
منهج الارهاب ... شخص بوزن دماء الشهادء اليوم ؟!..   لا اعرف عن الارهاب سوى لغة الترهيب وشراء الذمم ...ولا اجد لونا يتوشحه الارهاب سوى لون الدم ... اليوم نحر في العراق دماء بريئة ... على ايدي اعتى الجزارين في العالم...لترسم هذه الكتل المتعفنة في التاريخ من دماء العراقيين الابرياء خارطة طريق سياسية تعيد الماضي المظلم الى كرسي الحكم .. كنا بامل كبير ان يتوب هؤلاء عن افكارهم ، ويتراجعوا عما ينون فعله ، ونعلم كلنا عفو المرجعيات الدينية ابان سقوط الطاغية الملعون ، وكذلك دعوات المصالحة الوطنية ، وغيرها من ترجيح المصالحة العليا على الخاصة ... الا ان هؤلاء يصدق عليهم المثل الذي يقول " مثل ذيل الكلب ما ينعدل " واليوم لنسالهم لهؤلاء المرتزقة والخونة لاوطانهم ولانسانيتهم : هل ثمن شخص واحد يعدل عندكم دماء شهداء اليوم ؟ وهل ثمن مجرم يامر بالارهاب ويخطط ويموله يعدل قطرة من هذه الدماء الكريمة ؟ والله لئن قطرة واحد من هذه الدماء باذن الله كفيلة بان تدك عروش ممليككم ودولكم الداعمة للارهاب وعما قريب سنرى كيف تتحولون الى قردة خاسئين ... ونطالب القضاء الاعلى باحضار وتطبيق القانون على كل المجرمين وبالاخص كل من خطط وساند ووفر الملاذ الامن للارهاب .... ونطالب السيد رئيس الوزراء بالكشف عن باقي المجرمين السياسين والذين يتاجرون بدماء الابرياء .. ويقدمهم لمحكمة الشعب الكبرى ليصدر قراره بنفيهم الى مزابل التاريخ كما نفى طاغية العراق المجرم صدام اللعين ... ونطالب البرلمان ان يقف موقفا تاريخيا فان الموقف ما عاد يتحمل والان فان دماء الابرياء واصوات الاحياء ستنزل بكم اشد العقوبات .. د.اثير عباس الشويلي 22/12/2011  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق