]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أيها المعيب ...

بواسطة: بلقسام حمدان العربي الإدريسي  |  بتاريخ: 2016-02-03 ، الوقت: 06:58:54
  • تقييم المقالة:

 

 

أيها المعيب مالك ومال عيوب الناس...

أراك في الجموع غماز نمام...

لعيوب العباد عداد و نباش...

بالهمس والغمز تذكر الناس بعيوب الناس...

تأمل رأسك وما فعل به الشيب...

قيل أنك شُوهدت  بالأمس القريب بالبياض تطوف...

أهو غسيل للذنوب أم محو للحسنات...

لكل زمان ضره وأنت ضر هذا  الزمان...

للأسود عيوبا وللثعابين سموما...

وعيب الزمان تطول فيه  ألسنة الأقزام...

أيها المعيب وأنت كلك عيوب...

عيوب الأسود و لا سموم العقارب...

نقائص الأسود عند الليوث كمال...

وكمال المعيب في عيون الناس حضيض...

بالأمس القريب كنت للرذائل زبون ...

يحسبك الناس للتوبة نصوح...

وهل الذئاب لنهش الفرائس تتوب...

لولا الترفع لذكرتك  بالمزيد...

 

 

 

 

 

 

بلقسام حمدان العربي الإدريسي

20.09.2011


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق