]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

الطرف الثالث....

بواسطة: بلقسام حمدان العربي الإدريسي  |  بتاريخ: 2016-02-02 ، الوقت: 09:48:45
  • تقييم المقالة:

كما هو معروف  و معلوم ، الشيطان عدو اللدود للإنسان وأقسم أنه سينتقم منه . لذلك فهو في صراع مرير و مستديم  و يتابع خطوت الإنسان  و لا يفارقه ...

وهو يعرف ، أي الشيطان ، مكامن الضعف للإنسان وهذه المكامن عبارة عن غرائز وشهوات ورغبات وأضعفها و أسهلها عنده (الشيطان ) للولوج منها بسهولة للوصول إلى هدفه الذي أقسم به ، هي  الشهوة الجنسية  لدى الطرفين (الذكر و الأنثى) ...

و القاعدة المعلومة و المعروفة " إذا اجتمع رجلا  مع امرأة  ثالثهما بالتأكيد هو الشيطان " ، هي صحيحة مائة في المائة حتى ولو البعض يحاول التشكك أو السخرية منها ، بحجة مرحلة التمدن و التحضر التي وصل إليها الإنسان و لم يعد  هذا الأخير  ، أي الإنسان ، تلك "الكتلة" الشهوانية  لا يرى في المرأة إلا ذاك الجانب الجنسي...

هذا الكلام نسبي قد يتحقق مع نفس الشخص في موقف وقد يختلف في موقع الآخر . لأن ، كما ذكر آنفا ، الصراع بين الشيطان و الإنسان مرير و مستمر ، قد يُهزم الشيطان في جولات ولكنه قد يحول لاحقا هزيمته إلى انتصار بالضربة القاضية ...

إذا كان الشيطان استطاع الانتصار على الإنسان الأول الذي سجدت له الملائكة وانغمس في خطيئة رغم التحذير الرباني،  فما الذي يمنع الانتصار على أبناءه و لا يمكن وقف هذا الانتصارات إلا صد منافذ المفضلة عنده وأهم منفذ المنفذ الجنسي لدى الإنسان...

وأفضل طريقة الوقاية و الاحتياط هي الاحتفاظ بمسافة آمان . وهذه النظرية ،"نظرية مسافة الأمان" ، هي معمول بها في كل شيء ...

مثلا ،عندك مخازن من مواد قابلة للاشتعال ، خشب ، بنزين ، مواد بلاستيكية ، الخ... ، عندما  تأخذ احتياطات الأمان و تعزل كل مادة في  جهة وتجهز مخزنك بوسائل مكافحة الحريق ، ليس ذلك يعني أن النيران ستشتعل حتما في مخزنك...

تماما ، الحياة البشرية عندما تترك مسافة آمان  مع جارك أو زميلا لك في العمل أو غير العمل  ، لا يعني ذلك شيئا إلا حفاظا على ديمومة الاحترام . وينسحب ذلك على العلاقة بين الطرفين ( رجل و امرأة)...

وأحسن طريقة لطرد هذا الطرف الثالث عندما يتقابلا ( الجنسين) في العمل أو في أي موقع آخر ، هو أن يُنظر لتلك المرأة بصورة أخرى ...

فمثلا ، إذا كانت في سن ابنتك يسحب صورة الابنة ، فتصبح كأنك  تتكلم مع ابنتك .ونفس الشيء إذا كانت في سن أختك  أو أمك  أو خالتك  أو عمتك  ،الخ... ،هي طريقة نفسية تربوية أعطت ثمارها ممن جربها...

 

 

 

 

بلقسام  حمدان العربي الإدريسي

02.02.2016

 

   


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق