]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

(قصة تراثية) : " الأغبياء الثلاثة "...

بواسطة: بلقسام حمدان العربي الإدريسي  |  بتاريخ: 2016-01-31 ، الوقت: 19:49:43
  • تقييم المقالة:

سلطانا (ولكل زمان سلطانه) ، أشيع عنه ،  أنه يكافأ أول شخص من عامة الناس يلتقي به صباحا . رجلا سمع بالخبر قرر أن ينام عند أبواب قصر السلطان ليكون هو من يلتقي به صباحا وبالتالي يفوز بتلك المكافأة ...

وفي الصباح وجد السلطان  هو خارج من قصره الشخص المذكور  نائما على باب القصر،  استفسر منه   عن سبب نومه في ذلك المكان  ،  أخبره بما سمع عن  تلك المكافأة. لكن السلطان طلب  منه قبل أن يعطيه تلك المكافأة  أن يأتيه بثلاثة أغبياء ...  

في الحال  وجد  رجلا هيأته تدل عن غبائه مخبرا إياه بان السلطان يطلبه ، لبى الرجل الطلب ، لأن لا عصيان لأوامر السلطان... 
تعجب  السلطان  كيف طلب ثلاثة أغبياء وجاء بواحد فقط  ، أجابه ذلك الشخص ، قائلا : "مولاي ، هناك بالفعل ثلاثة أغبياء:

 أولهم هذا الرجل وثانيهم هو أنا (أي ذلك الشخص) ".  مضيفا له" لولا الغباء لما نمت عند أبواب قصرك طمعا في مكافئتك" . "أما الغبي الثالث فهو حضرتك ، مولاي السلطان ، لأن  لولا لم تكون غبيا لما بحثت عن الأغبياء"...

 

 

 

 

بلقسام حمدان العربي الإدريسي

29.10.2011


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق