]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الطريق الساحلي بعمان

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2016-01-31 ، الوقت: 15:09:32
  • تقييم المقالة:

ومضة : البشير بوكثير

وفي "الطريق السّاحلي"، تذكرتُ مآثر الباهلي في العصر الجاهلي ، وقد نثرَ في الطريق ، الزّبرجدَ والعقيق، فتكلّس الشِّعرُ الرّقيق، بما رأى من منظر أنيق، كيف لا و جبال"ظفار" تعانقُ زرقةَ البحار، وتلامسُ الخضرة والنّضار ، فتسبي عقولَ السّادةِ النُّظّار.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق