]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رحلةُ ( أبو العيال ) المُمتعة

بواسطة: طيف امرأه  |  بتاريخ: 2016-01-30 ، الوقت: 09:21:29
  • تقييم المقالة:

رحلات واقعية بإسلوب مشوق

على مدى  الأيام الماضية ...

كنت أقرأ نصوصا تمتاز بالمتعة , والشوق للعيش بها , من هذه المقالات والمنشورات التي أخذتني نحو عالم جديد هذه المقالة التي إمتازت بشفافية وأدب وجذب مغناطيسي وهي مقالة الرحلات ..

فها أنا جالسة على مقعد في بيتي خلف طاولة ,, وذهني يسافر بلا مواصلة ولا تذكرة, مع رحلة يسردها بإسلوب فريد كحكايات صندوق الأعاجيب ,وإختلافات بينهماأن هذه الرحلة حقيقة لا خيال ,ذات فائدة لُغوية ثقافية عالية, تنقلك إلى حيث واقع في الجهة الخرى من العالم ...

لن أجازف بالحديث أكثر , فإن لغتي أمام عبقريته اللُّغوية لا تتعدى قطرة في بحر علمه الواسع

وكم كنت أُدهش لغزارة علمه ومعرفته باللغة العربية _قبلما أعرف بطاقته _ وإيضاح الكلمات التي تبدو لنا دخيلة , وهي ليست كذلك

أو أن بعضا منها تبدو لنا دخيلة والعكس صحيح ..

ثم إنك وأنت في غمرة المتعة يُحفزك على نسخ مادته في  محفظتك الدماغية وتحفظها بطريقة سهلةسلسة يسيرة

حيث يُفرد لك تاريخا لأمم وقبائل في عهود خلت, تجعلك تبتسم بثقة أن من يتحدث مثقف بطريقة ترفعك لأعلى درجات السلم الثقافي ثمبعدها  يأخذ بيدك لوصف مدهش  عن جغرافية وتضاريس بلدانٍ وكأنك تقف عليها بل وتتلمسها .

يمتاز أبو العيال بكونه مسلم عربي عاشق مُغرم  لحضارته الإسلامية التي نقشت طابعها في كل فج من فجاج الأرض , ويشرح لك بإسهاب دون ملل كيف وصلت هذه العراقة ,إلى مدى أفق مشرق, والذي  نرجو الله ان تعود له أمتنا وتغدو ثانية في المقدمة .

لن أُطيل عليكم , فللحقيقة ستتشوقون جدا لقراءة رحلاته التي عنونتها في نفسي

  رحّالة القرن الحادي والعشرين  

 

سأبدأ بمسلسلته بعدما استأذنته بنسخها دون أي تبديل أو تغيير فمعظم القُرّاء لا يعرفوها ولا  يصلوا إليها ..

أحببت نقلها إلى هنا للفائدة والمتعة

 

 

رحلة أبي العيال وراء البحار والجبال  

 

الحلقة الأولى

 

إدريس أعفارة |23 نوفمبر، 2015 | 

 

  بسم الله مجراها ومرساها إن ربي لغفور رحيم .

سبحان الذي سخّر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون.

 

ستبدأ رحلة أبي العيال انطلاقا من مطار محمد الخامس مرورا بفرانكفورت الألمانية ، وتورنتو الكندية ، ووصولا إلى  مدينة فانكوفر على المحيط الهادي .  سيحاول نشر مذكراته محافظا على كرونولوجيتها غالبا ، لكنه سيستطرد بين الفينة والأخرى مسترجعا أو شارحا أو مستدركا كثيرا أو قليلا ، ويرجو ألا يكون عليكم ضيفا ثقيلا .  

                في مطار محمد الخامس   

 

انطلق أبو العيال ليلة 16يوليوز 2015 من مدينته المحمدية بالسيارة في اتجاه مطار محمد الخامس في ضواحي الدار البيضاء. وكانت الإجراء ات الإدارية أيسر مما توقع ، والتحق توا بمدرج الطائرة المتوجهة نحو مطار فرانكفورت الألماني ، فألفى طائرة من الحجم المتوسط  ( 200 راكب تقريبا ) والركاب معه مختلفة اتجاهاتهم ، فمنهم من سيظل في ألمانيا ، ومنهم من سيواصل رحلته إلى إحدى دول أوروپا أو الولايات المتحدة أو كندا .

 

                على جناح الطائرة

 

أخذ أبو العيال مقعده ، وبقي يتأمل المضيفين والمضيفات ، ولا يفقه شيئا مما يعلنه طاقم الطائرة من قمرة القيادة باللغتين الألمانية والإنجليزية ، بلى ، إنه يعرف من الألمانية أنه إن قالت له المضيفة پيتيشن ، فعليه أن يرد عليها بتانكيشن . 

 أول ما قامت به المضيفة أن عرضت على المسافرين جرائد ، لم يتحمس أبو العيال لقراءة الجرائد ، واستعاض عنها بالتفكير في ترتيب أمور رحلته والانتباه إلى توجيهات المضيفين تلافيا لأي خطإ .لا تتوفر الطائرة على تلفاز ولا شاشة عرض سينمائي ، يبدو أنها فعلا درجة اقتصادية مع تقتير . 

 حلقت بنا الطائرة ليلا ،ولم يجشم طاقم الطائرة نفسه عناء إخبارنا بمواقع الطائرة ، فكان لزاما لأبي العيال أن يتكهن بحدسه موقع الطائرة . 

 

فوق جبال البرانس 

 

مرت الطائرة فوق السواحل المغربية ، وعبرت المضيق ووصلت إلى جبال البرانس ؛فلنتوقف للاستراحة فوق هذه الجبال .  تعتبر جبال البرانس حدا طبيعيا فاصلا بين إسپانيا وفرنسا ، ولطالما تهكم الفرنسيون من الإسپان بقولهم : تنتهي أوروپا عند جبال البرانس ، بمعنى أن إسپانيا والبرتغال من العالم الثالث ، وذلك خلال الفترة الفرنكوية وما قبلها ، وأتذكر أن كاتبا إسپانيا ألف كتابا بعنوان جلد الثور ( خريطة إسپانيا تشبه جلده) ، قال في مقدمته ردا على الفرنسيين :

صحيح إسپانيا تنتهي عند جبال البرانس ، لكنها تبدأ من الجبال نفسها ممتدة في العالم الجديد الذي لم تقو فيه فرنسا على الظفر بحقها من الكعكة ، وحتى عندما حاولت منافسة الإنجليز في كندا هزموها شر هزيمة ،وبالمفاوضات العسيرة والمكلفة حافظوا على ماء الوجه ببقائهم في مقاطعة كيبيك . 

ولكن ، ما موقعنا نحن العرب عامة ،والمغاربة خاصة من جبال البرانس ؟

نحن الذين سميناها ، فمعلوم أن اسم جبال البرانس معروف منذ الخلافة الأموية في قرطبة ، وهناك في ضواحيها جبل يسمى جبل البرانس ، كان يسكنه مغاربة أمازيغ من قبيلة البرانس الشهيرة ، والتي تعتبر أم كثير من القبائل الأمازيغية كصنهاجة وغمارة  ، ونظرا للإشعاع الثقافي للحضارة الإسلامية في الأندلس سميت برانس الحدود باسم القبيلة المغربية .

 

 أستسمحكم ، لقد أحضرت لي المضيفة طعام العشاء ، وهو عبارة عن سندويش بالجبن ، ومثله بالطون ، وقارورة ماء ، وعلبة شكلاطة ، وموزة ،

وقلت لها مبتسما : تانكيشن ! ثم ختمت العشاء بكأس قهوة سوداء ومعه كيس ورقي صغير ، كُتب عليه بالألمانية Zucker أي السكر ؛ ولولا مخافتي من التطويل ، لحدثتكم عن كيفية استقرار لفظتي السكر والقهوة في المعجم الأوروپي ، وهما كلمتان عربيتان صليبةً .  الربان يعلن عن بدء نزول الطائرة في مطار فرانكفورت ، ولا شك أنه قال بالألمانية والإنجليزية : سيداتي سادتي ، اربطوا أحزمتكم ، واستعدوا للهبوط .

فهمتها من تصرفات الركاب .

نزلنا بأمان الله ، واستعِدوا مع أبي العيال في الحلقة القادمة التي سيعيش فيها أطول يوم يكاد يكون كله نهارا ، لم تغرب شمسه إلا بعد ما يقارب العشرين ساعة .

وعند الصباح يحلو الكلام المباح .

 

 

هنا تنتهي أول الحلقات المسلسلة من رحلة تجذبك إلى معرفة ما وراء كلمة يتبع

سأضع لكم أخوتي البطاقة الشخصية للأستاذ الجهبذ

الأديب الكاتب والصحفيّ والمُربيّ

  أبي العيال وهذه كنيته (أبي العيال )

هنا صورة قديمة له وسأوافيكم مع كل حلقة صور ومشاهد  قام بتصويرها خلال رحلته أترككم مع بطاقته :

 

بطاقة تعريف :

 

الاسم والنسب : إدريس أعفارة
تاريخ ومكان الازدياد :1948 بتطوان

الحياة العلمية :

ـ شهادة الباكلوريا:1969
ـ شهادة استكمال الدروس في اللغة الإسبانية:1969
ـ دبلوم المدرسة العليا للأساتذة بتطوان:1971
ـ شهادة الإجازة في الأدب العربي من كلية الآداب بالرباط 1978
ـ دبلوم الدراسات المعمقة من كلية الآداب بالرباط:1982
ـ تسجيل رسالة دبلوم الدراسات العليا في موضوع الاستعراب الإسباني؛كلية الآداب  بتطوان:1986
ـ دبلوم اللغة والثقافة الإسبانيين،من المركز الثقافي الإسباني(ثرفانتس حالياً)1989
ـ منحة دراسية للبحث العلمي من طرف معهد التعاون مع العالم العربي بمدريد1989

الحياة المهنية :

ـ أستاذ السلك الأول للغة العربية بثانوية الكندي  بالفقيه بن صالح:1971 ـ1976
ـ أستاذ السلك الأول للغة العربية بإعدادية يعقوب المنصور بالمحمدية:1976ـ1980
ـ أستاذ السلك الثاني للغة العربية بثانوية الجولان بالمحمدية:1980
ـ الإحالة على المعاش:20ـ4ـ2008

الحياة الصحافية :

– كتابات متفرقة وتعاون مع صحف مغربية،منها
– جريدة الاتحاد الاشتراكي،منذ 1986: إبداعات وترجمة عن الإسبانية.
– جريدة الناطق(الصادرة بالمحمدية 1990ـ1991) تعاون وتصحيح وترجمة وترفيه.
– جريدة الأخبار المغربية 2003:تعاون وتصحيح.
– جريدة منبر التاجر(الصادرة بالبيضاء2004)ترجمة وترفيه.
– جريدة الأسبوعية الجديدة(الصادرة بالرباط منذ2005):أعمدة قارة إبداعاً وترجمة وإعداد صفحةالترفيه، ومساهمات تعاونية متنوعة.

 

وإلى حلقة قادمة

انتظرونا

طيف مع رحلات أبي العيال  

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق