]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

عقل.. ولسان..؟؟

بواسطة: د.طيب مسعدي  |  بتاريخ: 2016-01-27 ، الوقت: 19:41:22
  • تقييم المقالة:

 الحياة العقلية التي ألِفها أصحاب موهبة القراءة لم تعد تغري بشيء..تتمنى دائما لو أن كاتبك المفضل قد مات... وسيكون أفضل من ذلك لو أنه مات قبل أن أن تتعرف على كتاباته..حتى لا يشق عليك أمر موته وتأخذك حزمة من حزن... كنت كلما عرفت أن كاتبا قرأت له سيكون ضيف برنامج تلفزي.. آخذ على نفسي عهدا ألا أشهده..

  فقد هالني أن كثيرا ممن يملكون لسان قلم طويل في رواياتهم وقصصهم.. لا يكادون يملكون نصف لسان مقعد .. فتوقن حين تسمعهم أن من به لوثة أو تأتأة ربما أقام وزن مفرداته وجمله خيرا منهم .. وأكبر من ذلك أن بعض الظن الآثم يستلقي بين يديك.. يدعوك في سخرية منك ومنهم أن تعتنق شك ديكارت وتقول في سرك وربما علانية أن ما قرأته وتظن أنهم كتبوه من خيالهم وبأيديهم.. لا يستقيم معه لسانهم.. فهو - أستغفر الله - ليس وليدهم الذي يشبههم...؟؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق