]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الانتحار

بواسطة: ريان العزة  |  بتاريخ: 2016-01-24 ، الوقت: 01:33:03
  • تقييم المقالة:
نصل احيانا الى نقطة نظن بأن الحياة بعدها سوف تتوقف ... قبل ان تحدث كنا نفكر ماذا و ان حدثت ؟! ما الذي سوف يحدث ؟! فعلا لن اتخيل حياتي بعدها ..سوف يتوقف كل شيئ ..لن يعد هناك للحياة طعم من غيرها نظن بأننا سنموت .. و عندما تحدث .... نحزن ، نغضب ،نثور و نعاتب الزمن على هذا نفكر بالانتحار .... ايصل بنا الحد ان "نكفر" بسبب عابرة في حياتنا ؟؟ أنخسر الدنيا و الآخرة من أجل شيئ قدره الله لنا لسبب نحن نجهله ؟ و ان علمناه لتمنينا ان نعود الى الدنيا لشكر الله ليلا ونهارا !!! الزمن سوف يمشي و الايام سوف تذهب و يأتي غيرها و لكن ماذا عن افعالك؟! قد تبقى نادم عليها طيلة حياتك .... فكر للامام فكر بعقلك لا بقلبك .... كل ما هو مكتوب لك سوف يحدث و ان كنت فاقد الأمل منه سوف يحدث لمجرد انه مكتوب .... انتظر لا تجعل عثرات الزمن توقف حياتك ... ستمشي قليلا و تصطدم و تكمل قليلا و تعاود التعثر و تبقى هكذا الا أن تصل الى ما تريد و لكن بإرادة الله عز وجل فإن كان خيرا لك ستصل اليه لا محالة  و ان لم يكن لن يحدث بإذن الله ... ولكن انتبه قد تكون عثراتك سببها ان ما تفعله من الأساس خاطئ .. و هذا تنبيه من ربك لتفيق من ما انت عليه ... ارجع الى ربك لا تفكر فقط في نفسك فكر بربك فكر بمن حقا يهمهم امرك ... توكل على الله دائما و ابدا و الاهم من هذا كله ان تبقي ثقتك بالله قوية .... ليس كل ما تريده يجب ان يحدث الآن ربما خيره للامام  وليس كل ما تريده يجب ان يحدث .... أتعلم لماذا ؟ بإختصار  لانك ان تريد و هو يريد و الله يفعل ما يريد  لانه يعلم اين الخير لك دائما ....
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق