]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

(تاريخ)...كيف تم التعرف على رأس الملك هنري الرابع ؟

بواسطة: بلقسام حمدان العربي الإدريسي  |  بتاريخ: 2016-01-22 ، الوقت: 18:30:51
  • تقييم المقالة:

        منقول من :" Sciences et Avenir"    - 2010-     

 

 

   أربعمائة سنة بعد اغتياله ، رأس ملك فرنسا  ، هنري الرابع ،  تم العثور عليه و التحقق انه فعلا رأس الذي كان يوما ملكا على فرنسا .

كما هو معروف ، الملك هنري الرابع تمت عملية اغتياله يوم الرابع عشر من شهر مايو عام 1610 بضربتين من سكين من طرف المدعو "فرانسوا رافيياك  "  (François Ravaillac ) .  جثة الملك تم تحنيطها قبل دفنها في كاتدرائية  " سان دينيس".

وبعد ثورة 1793 ، المقابر الملكية تم نبشها و تخريبها . جثة الملك هنري الرابع تم رميها في حفرة بعد قطع الرأس عن الجثة . وقد أعلن البروفيسور" فيليب شارلييه" ، اختصاصي الطب الشرعي وعلم الآثار  ورفاقه في المجلة الطبية البريطانية ، أنه فعلا رأس الملك هنري الرابع.

رأس الملك  وجد عند  احد المتقاعدين  محتفظ به منذ عدة عقود .  الرأس المحنط   تم إخضاعه (أي الرأس) إلى عدة أنواع من الفحوصات لمعرفة إذا كان يعود فعلا  للملك المغتال هنري الرابع. بلون داكن ، مع الأنسجة والأعضاء الداخلية محفوظة بشكل جيد  ، الرأس يحمل بعض البصمات وجدت على صور هنري الرابع : شامة فوق  الأنف الجهة اليمنى ،  آفة على الفك  نتيجة تعرضه إلى محاولة اغتيال أخرى  1594 من طرف مدعو  " جان شاتيل".

ثقب في الفص الأيمن يظهر حمل خاتم على الأذن ،  لون بعض الشعيرات لون الشعر واللحية في صور المتبقية تتناسب ما هو ملاحظ على الصور .

وأخيرا اثار الضربات التي تلقها بعد موته على مستوى العنق تثبت عملية التشويه التي تمت على الجثة عام 1793 . بفضل التصوير المقطعي بواسطة الحاسوب ،العلماء تمكنوا من الحصول على تركيبة رقمية للدماغ . واستطاعوا من التحقق من أن  قالب وجه هنري الرابع المحفوظ في مكتبة " جنفييف سينت " متطابقة لهذه الجمجمة .  

الذقن المربع البارز ، علو الجبين، الأنف الواسع ، كل هذه الصفات تتطابق مع أوصاف الملك المغتال ، كما يؤكد 20 موقع على الوثيقة الطبية. بواسطة   الكربون المشع تبين أن التواريخ هي ما  بين 1450 و 1650 ، وهي فترة  وفاة هنري الرابع. أم بخصوص  الحمض النووي لم تجرى أي دراسة  للتحقق من النسب ، بسبب عدم القدرة على استخراج الحمض النووي من نوعية كافية.

الغريب في الأمر أن الجمجمة التي درسها البروفيسور " شارلييه فيليب"  وزملائه لم يوجد فيها  أي ثقب  الدماغ في حالة جيدة  . رأس ملك فرنسا هنري الرابع يمكن يوما أن يجد مكانه في كاتدرائية  " سان دينيس".


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق