]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

عيد بلا أطفال !

بواسطة: بلقسام حمدان العربي الإدريسي  |  بتاريخ: 2016-01-22 ، الوقت: 07:24:23
  • تقييم المقالة:

بأي حال تعود يا عيد...

وأصدقائك الأطفال في الأجداث نيام...

زهقت أرواحهم على يد الغدر و الإجرام...

جئت للفرح أم للعزاء....

أمهات كانت بهم في قدومك تبتهج و تنتظر...

جاءها الغدر من حيث لا تدري و لا تحتسب...

أمهات عيونهن بالدموع تحترق...

أفئدتهن بنيران الفراق تلتهب وتشتعل...

كيف يحلو لك المجيء يا عيد...

في غياب ضحكات أصدقائك الأطفال...

كان بالأحرى الإلغاء أو التأجيل...

حرمة للأمهات و حرقة الأكباد...

ستجد أم موجوعة على القبور بلا دموع تبكي...

وأخرى بالكلام الحزين تقول و ترثي...

أم أكبادها بلهيب النيران الحزن تحترق...

حرائق في قلوب أمهات بالأوجاع تصرخ...

نزيف أمهات في قلوب تبكي آلاما...

وأمهات عيونهن جفت من حرقة الفراق...

فاضت منها الأنهار و البحار...

قل يا عيد كيفعدت في غياب أصدقائك الأطفال...

                       

 

بلقسام حمدان العربي الإدريسي

30.08.2011


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق