]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

( من التراث) : "النسوة ضعف عدد الرجال" !

بواسطة: بلقسام حمدان العربي الإدريسي  |  بتاريخ: 2016-01-20 ، الوقت: 08:36:16
  • تقييم المقالة:

سلطانا ، في إحدى الأزمنة ( و لكل زمان سلطان) ،  طلب من أحد حاشيته إجراء مسح شامل في سلطنته ، ( إحصاء سكاني في المفهوم الحالي) وإبلاغه ( أي السلطان) بعدد النسوة و عدد الرجال...

بعد مدة قصيرة عاد ذلك المكلف ليبلغ السلطان، قائلا له : " مولاي ، لقد وجدت عدد النسوة ضعف عدد الرجال " ،  طلب منه السلطان توضيحا  ، فرد عليه قائلا:

" لقد وجدت نصف الرجال لا يحملون إلا اسم "رجال" ، وهم خاضعون ومسيطر عليهم كليا من زوجاتهم يأتمرون بأوامرهن ورغباتهن ،  لذلك أضفت النصف من هؤلاء  الرجال إلى قائمة النسوة"...

فأحمر وجه ذلك السلطان ، متمتما بينه و بين نفسه بكلمات "لقد صدقت أيها الرجل" . (لأن السلطان نفسه ينتمي إلى الصنف من هؤلاء  الرجال،  مسيطر عليه وخاضعا لأوامر زوجته ،  الحاكم بآمرها  و  مشيئتها).

 






بلقسام حمدان العربي الإدريسي
05.12.2010


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق