]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إلى الغيطاني...

بواسطة: د.طيب مسعدي  |  بتاريخ: 2016-01-19 ، الوقت: 21:36:09
  • تقييم المقالة:

   يبدو أن صاحبنا الذي يدعو نفسه بالغيطاني قد سئم حياة العناكب في زوايا حجرات قصر هامبتون... فالغيرة والحسد يملكان معظم نفسك وجسدك وسيملكان ماتبقى إن لم تعد إلى قراءة .. رحم الله امرء عرف قدره... أنت ياعزيزي تحاول أن تلفت بعيض الانتباه إليك وتظن أن ساكنة الأرض وكواكب أخرى لا يحسنون تمييز الغث من السمين ووحدك أيها المتواضع من يحسن ذلك.. وقد يفاجئك يوما اعتزالك الكتابة حين توقن أن ما كنت تلوكه من حروف ضيعت به وقتا ثمينا جدا كنت ستجني خلاله دراهم معدودات لو كنت بائع سمك.. يا رجل أليس في مجرة الأدب من أغراك أن تهاجمه من الكواكب إلا أحلام مستغانمي وهي بحجم المشتري في مجموعتنا الشمسية.. ولو عرضت نفسك على طبيب نفسي جيد.. سأدلك عليه..لوجدت أن مرحلة ما أنت فيه من علة قد جاوز العلاج بالدواء إلى الجراحة النفسية.. فسهمك لم تبره..ولو كنت فطنا أو بك بعض الفطنة لوجدت أنك قد أخطأت رمي علمين من أعلام الكتابة.. نزار ومستغانمي.. فأحلام تصفها بكاتبة المراهقين .. وكتابتها تافهة... وتظن بنفسك الصواب والجهبذة حين تظن بخطأ نزار حين قال ذلك الكلام الذي تحسدها عليه في تقديمه لحفل حروف روايتها.. ذاكرة الجسد.. ولو كان النقد كما كتبت.. رائحة عفن الغيرة تملأ أرضه وسماءه.. لانفضّ الناس من حول كل كاتب عيبه الأكبر أن اسمه في السماء.. سيكون من الخير لك وللأدب لو بحثت عن جريدة وقلم.. فحل الكلمات المتقاطعة يحتاج إلى قلم....رصاص... في صدرك...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق