]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رأيت الجمال يوما في ثياب الحياء مختبئ...

بواسطة: بلقسام حمدان العربي الإدريسي  |  بتاريخ: 2016-01-19 ، الوقت: 20:02:09
  • تقييم المقالة:

مر يوما الجمال وهو في ثياب الحياء مختبئ...

قرب واد الرذائل في مياه القبح يستحم...

غض الجمال الطرف منصرف...

و القبح في ثياب التبرج منشرح ...

سأله  الجمال بدون أن يلتفت أو ينتظر...

ما أضحك أيها القبح وأنت في الرذائل منبسط...

رد القبح  و بالتهكم يتحدث...

لكل قبح زمان قبحه فيه  ينبسط و ينشرح  ...

 

 

 

 

 

 

بلقسام حمدان العربي الإدريسي

(موضوع مكتوب في وقت سابق)


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق