]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لم يحنث مبارك بالقسم بل أنتم من حنث وظلم . بقلم : سلوى أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2016-01-19 ، الوقت: 18:03:21
  • تقييم المقالة:

" أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصا علي النظام الجمهوري ، وأن أحترم الدستور والقانون ، وأن أرعي مصالح الشعب رعاية كاملة ، وأنا أحافظ عل استقلال الوطن وسلامة أراضيه " . بهذا القسم بدأ الرئيس مبارك رحلته كرئيسا للجمهورية عام 1981 خلفا للرئيس السادات الذي اغتالته يد الإرهاب الأثمة .

أقسم مبارك على أن يحترم الدستور والقانون وفعل فلم نشهد منه مخالفة لدستور أو قانون علي مدار حكمه الذي أمتد لقرابة الثلاثين عاما بل وحتى بعد تركه للحكم اللهم حينما أسند حكم البلاد للمجلس الأعلى للقوات المسلحة وما كان هذا  إلا تنفيذا لما أقسم عليه من أن يحافظ علي سلامة الوطن .

أقسم مبارك على أن يرعى مصالح الشعب رعاية كاملة وعاش طوال فترة حكمه مهموما بالشعب ، محاولا علي قدر استطاعته أن يوفر له الحياة الكريمة ، محاولا أن يوفر لهم احتياجاته من تعليم وصحة وسكن وغيرها الكثير كما عاش محافظا علي دماء أبنائه فقد كان رجل السلام الذي عاش محافظا على السلام لتمتد التنمية من شرقه مصر لغربها وشمالها  لجنوبها  .

أقسم مبارك علي أن يحافظ علي استقلال الوطن وسلامة أرضيها وفعل فواصل جهوده حتى تم انسحاب العدو من أرض سيناء ، وقاد معركة التحكيم الدولي ببراعة حتي تم استرجاع طابا عام 1989 ليعلن سيادة مصر علي كامل أراضيها ، كما عاش يبني جيشا صنف الحادي عشر علي مستوى العالم ليرهب به كل من تسول له نفسه المساس بأرض مصر وشعبها ، وظل علي قسمه حتى بعد تركه للحكم فاحترم الدستور والقانون وعرض نفسه لما لا يتحمله بشرمضحيا بكل شيء من أجل سلامة الوطن وسلامة أبنائه .

 بعد كل هذا أتساءل أي حنث بالقسم هذا الذي تحدث عنه القاضي في حيثيات حكمه في قضية القصور الرئاسية ؟ أي حنث بالقسم لرجل عاش واهبا عمره من أجل الوطن ليس كونه رئيسا فقط بل كنائبا ومن قبلها كقائدا للقوات الجوية مفتاح نصر السادس من أكتوبر ، ومن قبلها كضابطا بالقوات المسلحة ؟ اي حنث بالقسم لرجل لم يكن القسم عنده كلام يردد كما يفعل غيره ولكن عملا وفعلا رأيناه واقعا أمام أعينا ؟

من المحزن بل من المؤسف أن نسمح لأنفسنا بتلويث تاريخ بكل هذا الإشراق بكل هذه الوطنية بكل هذا التفاني ، من المؤسف بل من المحزن أن نسمح لأنفسنا أن نقول علي زعيم عربي وقائد من أهم قادة أكتوبر كلمة حنث بيمينه بعد كل هذه الرحلة الطويلة في خدمه مصر حربا وسلما كم هي مريرة علي النفس تلك الكلمة وكم غاب الانصاف عمن نطق بها علي رجل يشهد الله أنه لا يوجد بأرض مصر من هو أكثر منه وفاء والتزاما وعملا بالذي أقسم عليه .            


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق