]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أغلاطي الثلاثة القاتلة ...

بواسطة: بلقسام حمدان العربي الإدريسي  |  بتاريخ: 2016-01-18 ، الوقت: 07:42:30
  • تقييم المقالة:

      اكتشفت ، بعد فوات الأوان ، إني رهينة وضحية لأغلاط وسوء تقدير من طرفي ارتكبتها في مشوار حياتي وفات الأوان لإصلاحها  وكانت سبب تعاستي النفسية والاجتماعية . وكان من الممكن أن تكون غير ذلك لو إني تجنبت هذه الأغلاط وكان تقديري في محله...

    أولها      :  كنت أظن أن يمكن المراهنة  على فصيلة البغال لتحل محل الأحصنة في سباقات الخيول فخسرت الرهان وخسرت المدخرات...  واكتشفت في النهاية أن البغال خلقت للحمل و الجر والدوران حول سانية الآبار لجلب المياه  و هي مغمضة الأعين ليتخيل لها أنها قطعت مسافات طويلة و هي في الواقع تدور حول نفسها...

    ثانيها  : كنت أظن أن نبتة البصل يمكن بعد الاعتناء الجيد بها أن تنجب تفاحا . فاستثمرت كل أموالي في شراء كل نباتات البصل فلم افلح إلا في حصد  البصل  رأسه  في الأرض و رائحته  النتنة في الأعلى. فضاعت استثماراتي بين تلك الروائح...

  ثالثها   : كنت أظن أن الكلاب (أكرمكم الله) يمكن أن تنجب اسودا بعد التلاعب بجيناتها فاكتشفت أن الكلاب لا يمكن أن تصبح آو تنجب اسود مهما تلاعبت بكل جيناتها .  وقد خلقت للنباح والنهش من الوراء . فضاعت آمالي وأحلامي  بين النهش والنباح...

 

 

 

 

 

 

  بلقسام حمدان العربي الإدريسي

09.10.2015


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق