]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تريد أن تنهل من رحيق دمي ليكون لها الفخر بانها نهلت من رحيق زكريا ،،، الأستاذ زكريا فارس

بواسطة: زكريا عبد العزيز فارس  |  بتاريخ: 2011-12-22 ، الوقت: 17:24:57
  • تقييم المقالة:

في ذات يوم من أيام الله المباركات  وقفت نحلة على أصابع يدي ، في بداية اعتقدتُ انا وصديقى بأنها تريد أن تطلق حممها على يدي لأذيني ، وإذا بها تريد أن تنهل من رحيق دمي ليكون لها الفخر بانها نهلت من رحيق زكريا ،
لأكثر من دقيقة أخذت  النحلة الرقيقة  بالنهل من هذا النهر المتدفق من يدي  ليكون منتج هذه النحلة الرقيقة عسلا ملكيا
عاشقا للإنسانية
محبا للحرية
مولعا لشخص اسمه زكريا
هذه قصة حقيقة وليست  وهمية
أم عندك تفسير آخر لهذه القضية ؟؟؟!!!

تحياتي
زكريا فارس


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق