]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

المفاهيم الجغرافية : ائتلاف الواقع بالمفهوم .

بواسطة: صالح المالكي  |  بتاريخ: 2016-01-15 ، الوقت: 22:00:08
  • تقييم المقالة:
تعتبر المفاهيم هي الأساس في  تفهم جميع العلوم دون استثناء بل أن حياة الإنسان ذاتها  لا تخلى من المفاهيم التي تعطي حياته بعداً ذاتياً تساعده في تطبيق حياته علمياً وعملياً , وفي الجغرافيا تعتبر المفاهيم هي هرم المعرفة الجغرافية التي يستقيم من خلالها هذا العلم وذلك من خلال توظيف هذه المفاهيم في وصف الظاهرات وتبسيطها وربطها بالواقع , وللمفاهم الجغرافية بعداً واهمية خاصة جداً  وذلك بسبب العلاقة  القوية التي تربط هذا العلم  بالعلوم الأخرى , فالجغرافيا هو صديق العلوم وهو يرتبط مع جميع العلوم الأخرى بروابط تبادلية متينة مهما أنكرها بعض رواد العلوم الأخرى , وهذه العلاقة تستوجب أن يكون الجغرافي وغير الجغرافي على دراية  بالمفاهيم الأساسية في الجغرافيا حتى يستطيع أن يميز العلاقة الجوهرية بين الجغرافيا والعلوم الأخرى . إن المدرك للمفاهيم الجغرافية بتعميماتها ودرجات تنوعها يستطيع أن يكون أقرب إلى الجغرافيا ويزداد تفهمه , كما تساعده في التقليل من زيادة التعلم فهي أكثر ثباتاً واقل عرضة للتغيير , وما يزيد الأمر تألقاً وجمالا من تعلمنا للمفاهيم الجغرافية أنها  أقرب للإنسان واقرب للواقع فهي  تحاكي الواقع بشكل دائم نظراً لارتباط الجغرافيا بحياة الإنسان, و ذلك من خلال الظواهر المكانية الملموسة , فعلى سبيل المثال المفاهيم المرتبطة بالبيئة تجعل الإنسان قادرا على التنبوء بالمشاكل والعوائق والسعي إلى التخطيط للنجاح البيئي الذي يحققه ذاتيا أو على مستوى الإقليم . وعند دراسة الأطر التنظيرية في الجغرافيا من خلال الاعتماد على المفهوم يجب أن يكون هناك  ائتلاف بين الواقع والمفهوم وذلك من أجل  توظيف المفهوم بطريقة صحيحة من خلال معرفة أبعاد الواقع وإسقاط المفهوم عليه بطريقة تحقق التقارب ومنطق التفسير .ولكن ما يجب على الجغرافيين هنا ليس فقط معرفة المفاهيم الجغرافية , بل يجب أن يتقنوا تماماً كيف يمكن استغلال هذه المفاهيم في تطوير المعرفة الجغرافية , وذلك من خلال جعلها مساعداً أساسياً  في عمليات صياغة النظريات , ويكون ذلك في امتلاك  هذه  المفاهيم للبعد  الزمكاني وربطها بالعلوم الأخرى وخاصة العلوم التطبيقية ذات الفكر والإطار التنظيري الذي يعتمد على المفاهيم والبديهيات والمسلمات كأساس  في قيام نظرياته . ويجب أن ننوه هنا بدور العلماء في تطوير المفاهيم الجغرافية وربطها بالابستمولوجية , إلا انه وفي ذات الصدد هناك جغرافيون أهملوا المفاهيم الجغرافية أو قاموا بتبسيطها  بدرجة كبيرة حتى افسدوها   قيمتها وجعلوها تحمل بعداً كبيراً عن الواقع , وهذا التبسيط سوف يزيد من توسع الفجوة بين الواقع والمفهوم والذي بدوره سوف يساهم في تراجع الابستمولوجية الجغرافية . فيجب على الجغرافيين هنا  إعادة صياغة المفهوم الجغرافي بحيث يحتوي على تعريف موحد يرتبط  ارتباطاً وثيقًا بالواقع حتى لا يفقد دوره الجوهري ,  بالإضافة إلى السعي إلى عمل ارتباط بشكل مزدوج للمفاهيم بين المرجعية الجغرافية بكلاسيكيتها , وبين التقنية الحديثة  التي تساهم في تطوير هذه المفاهيم لمواكبة كل جديد , وأرى  أن هذا الربط سوف يساهم في تقوية أطر المفاهيم الجغرافية وجعلها قادرة على مواكبة مستحدثات العصر وسوف ترسم الخطط الأولى في التنظير الجغرافي الذي هو سبب التقدم للمعرفة الجغرافية .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق