]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لمن يسكنون القلوب

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2016-01-11 ، الوقت: 07:54:06
  • تقييم المقالة:

مشغولة ٌ بك بكل ما في قلبي من نبض وبكل ما يحتويه عقلي من فكر.تسكن

حلمي وترتع في خيالي ،ومصابة أنا بداء حبِّك على التَّوالي.

من الفجر حتى العشّاء وفي اللّيل تعانق شوقي وتحضُّن حنيني.وأرحل في

نزهة أفتش لك عن أسراري وآتيك بهدايا قيِّمة وباقات ٍ من الورد وبكلِّ الألوان.

 

ولما تشرق الشّمس ويظهر وجهك في الأفق أركض في المدى ولو أنّني وراء

سراب كي ألاقيك وأخبرك عن الحب الكبير الذي لا تطفئه عاصفة ولا يضعفه

نسيم .  

وأعيش على أمنية لا يتخللها ابليس اللّعين ،بل يساندني فيها ملك الأمنيات

وبيده رزمة من المحققات ،وهكذا أصحو على أنفاسك وأحيا على حضورك وأنام

على أجمل كلماتك.
 

هو أكثر من الحب ،نعم هو أكثر من الشّوق وهو أكثر من العواطف والأحاسيس

هو منهج قويم كي تنبض القلوب على الدرب المستقيم.وكي تترجم الحب الى

كل اللّغات وبكل المعاني وبأسلوب الفصّاحة والعامية ،وما تيسر من المضامين

المخبّأة والمنْسيَّة.
 

خربشات قلمي صباح الحب للجميع لطيفة خالد....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • بلقسام حمدان العربي الإدريسي | 2016-01-11

    ولما تشرق الشّمس ويظهر وجهك في الأفق أركض في المدى ولو أنّني وراء

    سراب كي ألاقيك وأخبرك عن الحب الكبير الذي لا تطفئه عاصفة ولا يضعفه

    نسيم ...


      ... أركض وراءك حتى لو كان سرابا أطمئن به قلب ولهان واشواق تلتهبها حرقة اللقاء حتى لو كان وراء  سراب ... شكر على هذا الاحساس النبيل ، أستاذتي...

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق