]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الشهيد

بواسطة: خالد اسماعيل احمدالسيكاني  |  بتاريخ: 2016-01-09 ، الوقت: 18:48:45
  • تقييم المقالة:

 

الشهيد 

     هو من شهد الموت بعينيه ولم يمت وفارق الحياة ولكنه لم يمت بل تحولت روحه من حال الى حال واستشهد في سبيل الله و أعلاء كلمة الله...  وفي الدفاع عن العرض و الارض والدين والعقيدة والوطن وقد لبس الوطن و تزيا به او العكس فهو زيّ الوطن ... ودخل في سجل الخالدين فهو عنوان البطولة وقد وصف الله في كتابه العزيز الشهيد الذي قتل في سبيل الله بأنه حي لم يمت فقال جلّ وعلا

({وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚبَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ} [آل عمران:169]

وَلَا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ ۚبَلْ أَحْيَاءٌ وَلَٰكِنْ لَا تَشْعُرُونَ} [البقرة:154]

     ومن قتل دون ماله وعرضه و دينه و عقيدته  فهو شهيد  وجاء في حق الشهيد ومنزلته ودرجة الشهيد عند الله عظيمة فهو يتشفع في 70 إمريء من اقربائه ومن جميل ما قيل في حق الشهيد أو وصفه فقال احدهم : ليس هناك كلمة يمكن لها أن تصف الشهيد ولكن قد تتجرأ بعض الكلمات لتحاول وصفه فهو شمعة تحترق ليحيا الاخرون وقال أخر :  الشهيد هو انسان يجعل عظامه جسرا لعبور الاخرين الى الحرية ... وهو الشمس التي تشرق إن حلّ ظلام الحرمان والاضطهاد وقال آخر : يقوم الوطن لينحني إجلالا لأرواح أبطاله وتغيب الشمس خجلا من تلك الشموس ... ومن المعلوم أن الشهيد طاهر ولا تحتاج جثته الى الغسل

خالد \ من الهامات القلم ودموعه                 Khalid Ismail Ahmad


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق