]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الأقدار التي تأخذك إلى مكان بعيد

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2016-01-08 ، الوقت: 21:43:18
  • تقييم المقالة:

الأمور المفاجئة تحدث دائماً في الحياة , تريد الأقدار أن تقودك إلى مصيرك في الحياة و أن تظهر جوهر الإنسان لكنك قد تقاوم الظروف كما يقاوم الشخص المقيد الحبال التي تضع عبئاً ثقيلاً على أطرافه و تعيق سير الدورة الدموية في جسده لكن تلك المقاومة تظهر على شكل خدوش و جروح....ذلك التشبيه قد لا يكون دقيقاً تماماً فالله تعالى يرسم لنا طرق خلاص رائعة لكننا بحاجة لبصيرة نافذة كي نراها و لا نسقط في التردد المريب....بعض الأقدار تجعلك في حيرة من أمرك فتتوسل إلى الله: أرجوك يا رب أريد أن أعرف الهدف...الحكمة المتوارية خلف ما يجري هي ترياقي الأوحد و دوائي السرمدي....إن قطرة من ذلك الترياق ستحولني من إنسانة من البشر إلى زهرة بيضاء ذات روح ساحرة....قطرة واحدة تكفي لتحريري من المرارة.

 


من تأليفي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2016-01-09
    أولست تلك الزهرة البيضاء يا غاليه ؟؟!
    أنت كلك 
    نعم اللغز او المغزى وراء كل حدث يحدث لا تعرفه الا بعد مضي زمن 
    وطبيعة البشر انه لا تكتمل سعادته الا بان يحقق الله له كل ما يريد ولا يدري 
    ان الله تعالى له بكل حدث حكمة ..وإدراك هذا الأمر يعتبر من الحكمة 
    والحكيم هو من يرى الامر كله تدبير حسن من رب القدر 
    طيف مع كل المحبة لك غاليتي 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق