]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رحلة إلى عالم مجهول *طيف امرأه*

بواسطة: طيف امرأه  |  بتاريخ: 2016-01-08 ، الوقت: 16:23:26
  • تقييم المقالة:

 

 

الرحلة لعالم مجهول  الهوية ..

هل هذا  في  غاية  الصعوبة ..أم أنه سهل يَسْر   ؟؟!

 

 هل نعتمد  برحلتنا هذه في  الوصول لهدف ما ..أم  هي مجرد هواية في سبيل الإمتاع الذهني ؟!

 

 أهو أسلوب جديد  للتخدير الفكري بطريقة مشروعة من قِبل الجميع؟  المعارضين

والمؤيدين أقصد ..

 

 أم أنه واقع  مطلوب  للعيش به مستقبلا  بسبب الحروب والدمار الشامل الذي

يحدث الآن  ؟!

 

 يا الهي !  

دوما أتسائل  وكثيرا  مؤخرا ..و تساؤلاتي  تكتسي  الحيرة .. الرعب ..والعجب !!

 

 من ناحيتي  أنا , سأعرب  لكم عن رأيي الخاص جدا ...

 

أجدني كلما استيقظت من واقعي ,  أُفيق كالتائة أدور  كما عقارب الساعه أسير الهوينة  ,,

 

أو هرولة  ثم بالتدريج  أعتاد  على محيطي   الذي يحتويني  في الوصول

إلى حيثية زمانية  مختلفة مُتخلقة منذ التكوين... 

 أو أكون كتلك اللحظات التي تعلن فيها  الشمس حضورها الزمني   المتباطىء ..

ثم تنشر  أشعتها بكل إتجاه متسارعة , و مُخالفة لفترة الغروب والشفق الناتج ,,

 تُضيف رؤية واضحة لما كان يدور حولها في عالم متسربل بالظلمات

  غير معرّف  لدينا ..

 

مُدة الغياب ..فترة زمنية مرهونة بما يؤالفها من  مستويات  ...

قد تكون في فلسفتنا العلميه مجرد درجة .. أو مقياس نسبي حجمي , طولي أوعرضي ..

  ربما  تسمية آخرى  من تصنيفاتهم التي لم ينشرها أحد بعد,,,

فقاعتي الخياليه  الشفيفة والمقاومة لكل ما حولها من ظروف فيزيائية

تلك  التي أحيا بها منذ زمن طويل لا أتوقع أبدا أن تُصاب  بأيِّ عطب ,  

ففي مسيرتي أو رحلتي الوهمية مدى الخراب لا ينتج إلّا من توقفي لحظة ما ,

عن التخيل وإستبدالها بواقعنا العابث المجنون المضطرب

شماله بيمينه , شرقه بغربه ,,, ورحى تلك الجنونيات العابثة قد تُصبح خليطاً

غير مأمون الجانب أبد.

 

سأسدي لك نصيحة  أيها المُرتحِل  ...معي  حيث عالم الخيال

غادر  سريعا مرفأ الخيال إن استطعت قبلما أن .. يغدر بك واقع الحال

 فتصبح بعد ذلك من ..المًعقِبين  وتتحول لمادة أخرى لا أتخيل  تسميتها بعد .

طيف امرأه (رجاء)

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق