]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هند بدوي .... مصر تكشف عن أحرارها

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2011-12-22 ، الوقت: 07:16:18
  • تقييم المقالة:

لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم قائدا لجيش ، كان قائدا لبشرية ، يعلم قدر نفسه نعم ، وإيمانه

بقدرهذه النفس العزيزة هو الذي جعل منه مثالا في حسن الخلق ... 

شتان أن نعقد مقارنة بين موقف النبي الهادي وموقف للسيد المشير ولكن تقتضي التذكرة بالقدوة

للاقتداء ....

لعل رجال السيد القائد لا يذكرون موقف الرسول من جاره اليهودي الذي دأب على اذائه في ذهابه

ورواحه مراراوتكرارا ، وحين امتنع الأذى أيام متتالية دق رسولنا الكريم بابه يسأل عنه ...

أذكر فقط لأسأل ماذا فعلت هند بدوي المعيدة بالجامعة المحتجزة باحدى المستشفيات العسكرية

للعلاج من آثار تعدي جنود القوات المسلحة عليها أثناء فض الإعتصام بالقهر لا بالقوة فقط .

رفضت هند زيارة السيد المشير لها ، أثناء زيارته للمستشفى في استعراض لا يوصف إلا بكونه

استعراض إعلامي ، فلو كانت الزيارة لغير هذا المقصد لما استطاع رجال أمن المستشفى وهم من

رجال القوات المسلحة أن يقيدوا هند المصابة بالقيود ويطردونها من المستشفى لتنقل إلى مستشفى

آخر مكبلة في قيودها تتلقى العلاج .. رفضت هند دخول المشير لحجرة علاجها في ثورة غضبها من

أفعال رجاله ، من حقها الرفض ... ألا ترفض الابنة قبلة الأب على خدها إن صفعها عليه ؟!

ماذا حدث لسيادة المشير حين رفضت هند زيارته لها ؟! هل بترت منه اصبع ، أم عضت كلمات

رفضها على أنامله ، هل أساءت هند لسيادة المشير كما أساء اليهودي لرسول الله ؟! ألم يجد

سيادته ذرة تبرير لها وهي المجروحة نفسا وجسدا على يد رجاله ترفض به زيارته ؟! 

هل هي مستشفى السيد المشير نفسه ؟! حتى وإن كانت ، ألا يتسع صدر القائد لتفهم موقف ابنة من

أبناء شعبه رفضت قبول زيارته ؟!

تطرد من المستشفى لأنها رفضت زيارتك ، ما معنى قيود اليد التي وضعت في معصمها هل معناه

أنها قيد المحاكمة بتهمة رفض زيارة السيد المشير لحجرتها ؟! أي اتهام موجه لها وتحت أي بند ؟!

وهل تضع مبارك الذي يحاكم في تهمة قتل في الأصفاد أثناء تلقيه العلاج ؟! هل صار رجالك قضاة

ومنفذي أحكام ؟!

هند بدوي ابنة مصر الثائرة على الظلم ، الرافضة لزيارة السيد المشير ، المصابة بتعدي رجال

قواتها المسلحة عليها  المطرودة من مشفاها ، المقيدة في الأصفاد أثناء تلقي العلاج ............... 

رجال مصر الأحرار يرفعون لك القبعات تحية لشجاعتك وروحك الحرة ... سلمت وسلم كل أحرار

مصر ... وستسلم مصر  بإذن الله من داء حكم العسكر المستعصي بتضحيات أحرار شبابها .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق