]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حكايتي مع بلاطو خبز الدّار

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2016-01-02 ، الوقت: 18:07:22
  • تقييم المقالة:

حكايتي مع بلاطو خبز الدّار

البشير بوكثير

  كنتُ أقطع به مسافة طويلة وأنا أضعه على رأسي، ويزداد الأمر صعوبة حين يكون المحمول من العيار الثقيل " خبز الدّار"، وتدلهمّ الخطوب وتسودّ الدّنيا في وجهي حين يخبرني عمّي " الروجي فرحان" رحمه الله بأنّ الكوشة اليوم ماطيّبش خبز الدّار، فأرجع القهقرى أجرّ أذيال الخيبة والانكسار.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق