]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دكّان "عمّي الزّروق"

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2016-01-02 ، الوقت: 11:39:52
  • تقييم المقالة:

دكّان من الزّمن الجميل 

البشير بوكثير

دكّان عمّي "الزّروق" تحفة فنيّة بامتياز، حفظت ذاكرة السّلع التي كانت رائجة في أزمان غابرة، ولايزال هذا الحانوت العتيق ينثر التّبرَ والعقيق إلى اليوم، وينشر عبق القهوة المُحمّصة العتيقة ، وشذى الفول السوداني ( الكاوكاو) الذي يجذب الزّبائن من كلّ حدب وصوب ، ورغم أنّ أغلب تجّار المدينة قد عصْرنوا حوانيتهم إلاّ أنّ حانوت عمّي الزّروق بقي محافظا على أصالته وهويّته الضاربة في أعماق تاريخ مدينة رأس الوادي، لقد استعصى على عواتي الزّمن، وسيبقى شاهدا على عظمة ونبل وشهامة هؤلاء الأحفاد الذين حافظوا على إرث الأجداد. تحيّة لسي بلقاسم وآل زرّوق جميعا.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق