]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

في القدس

بواسطة: Rana Mahmoud  |  بتاريخ: 2011-12-21 ، الوقت: 21:16:01
  • تقييم المقالة:

 


في القدس زارني طيفُُ من حمام.... شاردُُ من ذاته ..من أرضه .. من قبابٍ ما احتملت الأحلام .. في القدسِ طيفُُ من هَمام .. مرة ًفي ثيابه يحتمي ومرة ًفي غَمام في القدس يحـلّـق الطير ُمكسور الجناح يقارب سماه .. ويعود للأرض وقد عاد الجناح ُمن فرط الخيال في سلام ............ في القدس جيش ٌمن أقزام يحطمون العرف وقانون الأحلام ويطاردون  صبية صغار في ظل القبة نيام هنا ينتشرون في الأزقة وبقايا الخيام هنا يفرقون على الناس الموت الزؤام ويعبثون ببقايا ما يقولون أنه السلام هنا وهنا فقط يتشرد الأنام .. ينام العربي على فرش من جذام ويفتش على ما تبقى من قدسه من حلمه من نفيه ..من سجنه  ..في ظل الانهزام هنا يكتب التاريخ سطوره ... ذات مرة كان  هنا طفل هُمام  يبحث بين الناس عن سجادته الصغيرة ..لا لينام بل ليرفع للعالم درسا عن العظام ليصلي في ظل القبة ركعتان .. ليحدق بالسماء ...قائلا يا الله فرج كرب أبي الأسير ... يا الله ....ارحم   أخي الشهيد . يا الله ردني إلى أمي كي تقر عينها هنا يدرك الأطفال ما لا يدركه العالم   هنا يركب أفق السماء .. ويطلق لخياله العنان ويرفع رأسه وعينيه لسماء ما يطالها ويشكو ألما في القلب قد طال من يرى بعد كل ما يرى أنه  مازال طفلا في القدس يغدو الطفل رجلا والشيخ والعجوز من فرط شوقهم بلا مرضا   والنساء في قدسنا يلتحفن السماء عزة ورفعا هنا يتغير وجه الأرض يا سادة التاريخ المزيف في القدس خارطة واحدة لفلسطين العظمى لم تقدم بعد لأمراء عروشكم لم يسمع بها ذل ُسيوفكم في القدس خريطة واحدة مازلت أنسج من دمي خيوط حروفها ما زلت أرفع للعظماء رسمها مازلت وحدي أعرفها وكل الشرفاء في وطني يا سادة ...يا من لا تعرفون التاريخ جيدا خريطة وطني أنا أعرفها ويعرفها التاريخ المبجل خارطة وطني أنا أتقنها وتتقنها كل الحجارة المطاردة أنا أعيشها وكل العصافير المهاجرة والحرة و خلف القضبان يا راوياً تاريخ أمتك ..احفظ التاريخ جيدا فكل ما ستقوله لا يعاد .. كل ما ستقوله ...نقوش ستلتحف السماء تذكر جيدا ...حروفك فكل الحروف بعدها سواء تقدم إلى أمم كل ما فيها هراء وأطلق عنان حنجرتك واصرخ بكبرياء فلسطين ..كل فلسطين وطني والقدس الهواء لا تسمع لضعفهم ..فضعفهم خواء لا تنتظر ردهم ..فردودهم هباء أيها الفلسطيني وحدك التاريخ ..والتاريخ دونك لا بقاء أيها الفلسطيني ..أنشد قدسك كل صباح ومساء في القدس زارني طيف من اشتياق.. يزرع في القلب نبض من احتراق هي القدس على خطوات ..وبعيدة كأنها الفراق عاجزون نحن ... وهي تمد ّ الأكف إلينا وتستصرخ الرفاق يا صلاحا جديدا يرفع عن أسواري الأفاق .. ما زالت خيلك البراق ومازالت معلقة بالسماء القباب يا سادة ... أمنكم صلاح الدين .. أم  أنتم أشباه الرجال.. أمنكم حاميا للديار أم أنتم المفرطون .. يا من لا تعرفون التاريخ جيدا ..يا من تتصنعون يا أصحاب الخرائط العوجاء ...ماذا بقي لتقدمون ؟؟!! يا أصحاب الوجوه الدائرة في محور الأمريكان .. يا فتات الشهوات والأموال والنساء ما عنيتكم ولا عنكم بحثت .. أنا القدس .. تاريخي َّ العظيم ..يستلزم الرجال العظام وراية الحق التي تحلق في ذاكرة أيامي يرفعها الأطهار .. فأنا القدس ........يا بقايا الأقزام صمتي طويل ..ودهري وإن طال الأمد ربيع صبري عظيم ...وفجري وإن جن ّ الليل  آت وكل الأطياف في حق السماء سواء ما دامت القدس عروس كل الأنواء وما دامت القدس تنبض في الأحشاء فلا يأتي زمان جديد إلا وقلبي على نبض الطريق قدس يحلق في سماء الروح عاصمة الليل العتيق وأمنية جدي وجدتي في صلاة على جدار الصمت عريق هذا أنا وكل الهواء في صدري شهيق ينزف في جرح القدس جرحي وينتفض الحريق يا زمانا جاءني بغير الزمان .. ورفع صوتي فوق السماء صميم وترك الجسد حائرا ..منهارا ..ميتا بلا القدس ..لا الصوت صوتي ولا الضلوع ضلوعي ولا القلب يمتطي طيف خيل تحلق فوق القبة الحرة ........... Rana Mahmoud اليوم الاثنين 19/12/2011م الساعة     الحادية عشرة والنصف ( 11 و 30 )  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق