]]>
خواطر :
سألت البهائم ذئبا دموعه تنهمرُ...ما أبكاك يا ذئب ، أهو العجز أم قلة الحال...في زمن كثرة الذئابُ واشتد فيه الازدحامُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أعمارنا

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2015-12-31 ، الوقت: 10:24:42
  • تقييم المقالة:

عيجاب في هذه الأيام وعندما نتكلم عن أيامنا وعن أحوالنا وعندما نتكلم عن السلب والإيجاب في هذه الحياة 

ينتابنا شعور غريب هو عمر الإنسان ويأتيني هذا السؤال :

لمن نعيش ؟

وقبل هذا كيف نعيش ؟ 

يريد الإنسان أن يعيش في اَمان وبدون نزاعات وبعيدا عن المضرات عن المصائب وعن كل المشاكل 

يريد أن يحيا حياة كريمة هنيئة وأن يحيا كما البشر ، لكن العمر يجري ليس كما نريد 

ونعيش الأيام وأعمارنا في حيرة متى كيف كان الحال نحن نرضى 

في مدن العمر غير اَمن كما يحدث في سوريا مثلا فالإنسان ينام ولا يدري ما يخفي له النها 

وهناك عائلات هجرت البلاد وراحت لتموت في قاع البحر فأين غلاوة الأعمار هنا .

فأعمارنا غالية لا تقدر بثمن فحافظوا على أعماركم 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق