]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

امريكا تحيي بلادن و تقتل عملائها

بواسطة: Yagoubia Sisbane  |  بتاريخ: 2011-12-21 ، الوقت: 13:52:38
  • تقييم المقالة:

 عشر سنوات هي عمر طفل طرح السؤال من هذا اسامة الذي  تبحث عنه امريكا قبل ان اولد انا؟ و قد اجابته الانظمة العربية و ما حدث فيها ؛ دول تبحث عن شخص واحد بكل الوسائل التي اجادت بها قريحة التكنولوجيا فلم تجده الا بوشاية , و قاتل الرجل حتى الرمق الاخير ليقتل او يحيا ان كان شهيدا... في حين ان حكامنا منهم من يهرب الى بلد آخر و منهم من يدارى عن انضار الغاضبين في منتجع سياحي و منهم من يقتل بعد ان يخرج من نفق لتصريف المياه... الحرس الجمهوري لم يحمي لا علي و لا مبارك من الشعب, و المرتزقة و المجندات لم يحموا القدافي من الشعب, و امريكا حمت صالح من الشعب, و الله سبحانه حمى اسامة من امريكا؛ اذا الشعب فوق الحرس و امريكا فوق الشعب و الله تعالى فوق امريكا, انا لن ابرر لاحد لاكن شتان بين النهايتين في عيون بشرية كثيرة ستحلل و تناقش و تصتخلص العبر ثم تعطيها للطفل صاحب العشر سنوات الذي نتمنى له مستقبل افضل من حاضرنا...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق