]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

شكرا أولاد تبّان

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2015-12-23 ، الوقت: 07:57:31
  • تقييم المقالة:

شكرا لناس أولاد تبّان الطيّبين ،الذين وضعوني على الرّاس والعين

البشير بوكثير

نزلتُ بقبيلة أولاد تبّان ، جوهرةِ القبائل وقبلة الفرسان، ورمزِ الجود والسّخاء والعنفوان، ومَهدِ الأشاوس الشّجعان، ومَنهلِ العلم والعرفان، والبلاغةِ والبيان، وهاهي اليوم قد تلقّفتْنا بالأحضان، ووضعَتْنا في بُؤبُؤ العين وأغلقتِ الأجفان، ولاغرْو ، فأهلها مصاقِعةُ الكرَم والجُود والأمان، وجهابذة ُالفصاحة والتِبْيان ، ودهاقِنة ُالدُّرَر الثِّمان، و قلائدُ الزّبرجد والعِقْيان، في جيدِ الحِسان، ممّن أعْجزوا" قُسّا" و"سَحبان"، في هذا الزّمان، فلمّا شادوا وسادوا نطقوا بأفصح لسان ، وأوضَحِ بيان. ولاعجب َ فهم عناوينُ لشمائلِ حاتم الطائي وهرمِ بن سنان.

رافَقني في رحلة أولاد تبّان، رفيق دربي في مهنة الطبشور ، المعلّم الهُمام، والفارسُ الضِّرغام، والسّيد القَمْقام، والمدير المِقدام، عاليَ الشّان ورفيع المقام، "دوباخ عمّار" الأشهرِ من علم فوقه نار.

ولن أنسى خطيب الجوامع، بل همع الهوامع ، الإمام الألمعيّ، والحافظ اللّوْذَعيّ، والجِهْبذ السّميْذَعيّ، والأستاذ الأرْوعيّ، ذا الوجه البهيّ، والخلق الزّكيّ، والقلب النقيّ الرّضِيّ.. شويتح سليمان، درّة هذا الزّمان.

لقد رمتكم قبيلة الشّواتحة اليوم بأنفسِ سَفرٍ في خزانتها، وأغلى سهمٍ في كنانتها، وأذكى إمام حافظٍ نحريرٍ زاد في مكانتِها، فهو ممّن يُذكّرني بنخوة الأشاوس الفوارس الصّوّالة، حتّى لكأنّه يستنطقُ حمحمحةَ العاديات والخيّالة ، وينطقُ بأبجدية الحُبّ والجمال ميّاسةً ميّالة ،ولاغروَ فهو البدرُ المنير يتلألا وسطَ الأهلّة، حين بدا لنا اليوم بل تجلّى ، في أبهى حُلّة .

فهو الخطيب المفوّه "الجَحْجَاح"، والشّذى الفوّاح، والأستاذ النّضّاح، بالخير والسّماح، والإمام المتوقّد اللمّاح، بل السّلسبيل القَرَاح، رائد علمٍ ودعوةٍ وإصلاح، دَوْمًا قلوبُنا له ترتاح، ماتَرنّمَ بلبلٌ صدّاح، وتضوّعَ مِسك ٌوَفَاح.. فأكرمْ بكَرَوان الشّواتحة الصّدّاح.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق