]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يا ليت قلبى ما أحب

بواسطة: احمد المليجى  |  بتاريخ: 2015-12-21 ، الوقت: 18:45:30
  • تقييم المقالة:

 

***********

رآها...فأخذ يتتبع أثرها ,فإذا  هى  تسكن فى زقاق فى أطراف المدينة , من أسرة فقيرة يرثى لحالها , لكنْ لقلبه رأىٌ آخر ,أحبها  حتى تملكت قلبه , لكن الفرق يلمع أمام عينيه :ارجع فأنت من عائلة هم أسياد هذه المدينة , و هذه تشتريها ببضع  ورقات من النقود لكن لا حيلة لكل ذلك مع قلب هام بمثل هذه ,  يريدها لنفسه بأية وسيلة , فذا هو يفكر و يفكر , ويروح و يغدو , تلمع أمام عينيه صورتها , و فى الآن نفسه عائلته تعارض الفكرة  , ما هى الطريقة التى تجعلها تأتيه دون ان تشعر عائلته بما يعانيه تجاه تلك ؟ فواتته الفكرة , فهو يعرف الطريق اليها  , و هو من هو  , لكنه سرعان ما عاد  الى رشده , فأجابته :على ألا تعيرنى بفقرى . فأقرها على شرطها , و لم يكترث بأفكار الأغنياء منقلبا إليها . وقد كان له فضل من الاموال فأعطاها و لم يعيرها لكن ...تغير الحال فقال : يا ليت قلبى ما احب

 


من مجموعتى القصصية : اطياف


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق