]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفأر والقط

بواسطة: Ana Dz  |  بتاريخ: 2015-12-16 ، الوقت: 20:14:14
  • تقييم المقالة:
                             قصة الفأر والقطة في كلّ يومٍ أرى شيئاً مقروضاً في غرفتي، دفتراً، أوراقاً، منديلاً!! عرفت أنّ فأراً هو الذي يعبث في غرفتي بلا خوفٍ أو رقيب‏، ماذا أفعلُ؟ فكّرتُ طويلاً رسمتُ قطّةً بأقلام ملوّنة، القطّةِ فاتحة فمها مكشرّة عن أنيابها، ووضعتها بصورةٍ واضحةٍ أمام مكتبي وأمامها من الجهة الثانية مرآة كي تظهر قطتين بدل قطّةٍ واحدة.     كلّ شيء كان سليماً في غرفتي في اليوم الأوّل وضحكت، وكذلك بقيتْ حاجياتي كما هي في اليوم الثاني، ابتسمتُ وقلتُ في نفسي لقد انطلتِ اللعبةُ على الفأر، ولكن في اليوم الثالث وعندما عدتُ من المدرسة وجدتُ صورة القطّة قد شُطِبَ عليها بالقلم الأحمر بعلامة ×، ومكتوب تحتها بخطّ واضح انخدعتُ بقطّتكَ المزيّفة هذهِ يومين فقط، ألا يكفي هذا، وهكذا عادَ الفأرُ إلى عملهِ السابق في غرفتي وعدتُ أنا أفكّرُ بخطّةٍ جديدة للتخلّص منه.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق