]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

زمن الطفو . بقلم : سلوى أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2015-12-15 ، الوقت: 20:27:58
  • تقييم المقالة:

 منظر ليس بغريب علي الكثيرين  ألا و هو رؤيتنا لتلك الجثث  والقاذورات والنفايات الطافية  علي سطح الماء  بعد مرور فترة  علي وجودها في القاع  و عندما تطفو  تلك الأشياء علي سطح  نقوم بالتخلص منها ليبقى الماء نظيفا خاليا من التلوث  .

 ومرحلة الطفو تلك  هى بالضبط ما نعيشه من  بعد الخامس والعشرين من يناير حيث طفى علي السطح كل ما في باطن المجتمع المصري من قاذورات في كافة المجالات سياسة واقتصاد واعلام الأمر الذي لوث الأسماع والأنظار والعقول وقطعا سيستمر هذا الطفو في الظهور حتى يأتي الوقت الذى ينقي فيه المجتمع نفسه  من كل هذه  القاذورات والنفايات لنفتح أعيننا علي مجتمع نقي  خالي من الثلوث بكل أنواعة بدرجة ليست بالسيئة .

وحتى  ذلك الحين فنحن في انتظار تلك اللحظة التي يتخلص فيها المجتمع من كل ما علق به  وما لوثه من أفكار لقلوب مريضة لا تعرف سوي الحقد والتشفي والانتقام وترديد الشعارات الرنانة .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق