]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

آن للعرب ان يحلقوا شواربهم

بواسطة: Yagoubia Sisbane  |  بتاريخ: 2011-12-20 ، الوقت: 21:12:24
  • تقييم المقالة:

 في زمن الجاهلية تطاحن القوم 40 سنة من اجل دابة و اليوم يموت المئات و تنتهك الحرمات و تداس الاعراض في شوارعنا و امام الملىء في تحد سافر  و نحن لا نتحرك و ان تحركنا باللاشعور فاننا نجهل الوجهة ان كانت الى الامام ام الى الخلف, لقد استفحل الداء فينا , و الخلايا السرطانية غزت كامل الجسد المريض...يصفع الكهل  في  شارعنا فلا يحرك رجليه و لا يديه و لا حتى لسانه و الناس من حوله سكون حالهم حال الموتى, و تعرى الشريفة و هي في طريقها لستر بلدها؛ فنتعرى جميعنا و تبدى سوئاتنا و لا نتحرك  فالشلل قد داهمنا و لا ندري ان كنا احياء ام اموات ويتبول القدر على الطاهرين  و هو يقول  ها انا ذا في القمة و انتم في الحضيض؛ يحق له ذلك فنحن مكناه من ذلك... يقول الاستاد مالك بن نبي رحمه الله ان"الشعوب المستعمرة لها قابلية للاستعمار" و نحن اليوم لنا قابلية للاستبداد, فاي مستبد مهما كانت حقارته قادر على ان يسوقنا كالقطيع, يد مبارك لا تزال طويلة و كل ما فعلناه هو اننا غيرنا القفاز ,فمن يقطع اليد و ياتي بشرف المراة بل بشرف الامة التي اصبح اولادها يولدون من غير شعر حتى لا يحرجو بحلق شواربهم عند الكبر...متى ينتهي هذا الجحيم ؟ ربما  عندما نتغير من داخلنا فتغيير الثوب لا يكفي... و هذا يلزمه زمن بقدر الزمن الذي نمناه , و هل فعلا استيقضنا؟...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق