]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إلى سائر

بواسطة: نبأ محي الدين الفاتح محي الدين  |  بتاريخ: 2015-12-11 ، الوقت: 20:59:16
  • تقييم المقالة:

 

 

إلى (س) ائر             اخفض جناح صوتك إن أردت البقاء، مارس على حباله حيل الإيماء والترويض.
أخرج قليلاً وأستدعي التجربة، أطلقه على مدىً قريب أولاً ولا تتعجب إن رأيت صداه يتكسر لموجات هشه تختفي بتحسر في الفراغ العريض.
قف مكانك ومارس عليه حيلة بيضاء، استدعيه من داخلك ولا تفصح عن نواياك، دعه يلملم ذاته، لا تستعجله، دعه يتثنى،ي صعد أنى وكيفما شاء.
ما أن يسترخي حتى تطلقه بدوي ولا تأخذك به رأفة لخداعك إياه.
إن عاد إلى أذنيك صدىً لغير صوتك، أنفض عن آذانك غبار الدهشة، استرق التروي والصبر، وأضبط بداخلك التقبل.
أجلس قليلاً ، استجمع ما خار من قوى إرادتك،خذ نفساً بعمق الحياة، دع الأنفاس داخلك تمارس التفاوض مع صوتك عل أكسجينها يكون برداً وسلاماً يأخذ به إلى مرافئ الخروج.
قف ولا تفكر كيف ستستدعيه مجدداً، لا تسأل ذاتك كيف تنل ثقته، ولتطرد من مخيلتك كل صور له، دعها تتساقط عنك.
قف أطلقه. 
إن إختفى في الفراغ، إن لم يعد، إن عاد ملتحفاً كياناً آخر، فلا تندهش ولا تجزع ولا تتحسس عنقك ولا تمارس جلد الذات ولا تبرح مكانك. 
ليس بصوتك شائبة، وليس عليك غرر.
و أعلم أنهم بنوا قباباً حديدية حول المدن من مواد عازلة للصوت من الداخل، وخارجها يهشم االصوت ويبتلعه في بنهم مقزز.
ولتعلم أنهم أصبغوا جدران المباني طلاءً مستورد أعجمي اللغة، يصطدم به الصوت فيرده صدىً آخر مشوه الهوية.
لتعرف أنهم أعادوا تدويره ذات نهار ليناسب صناديق الإقتراع المبتكرة.
لا تجزع إن فقدته في إحدى الموانئ يعتلي شحنات التصدير، ووجدته بعد حين في أسواق حديثة يأخذ شكل عبوات أنيقة تقف معدم اليدين لا تستطيع لشرائه سبيلا.
عندما تيقن ذلك ستميط عن صوتك أذى أحكامك عليه، ستشفقان على بعضكما، ستعقدان إتفاقية سلام داخلي، سيصيبك زهد تجاهه وستقنع بما يكفيك منه آناء الليل و أثناء النهار لتمارس به فقط، ضروريات الحياة.    
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق