]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بنات الفاميليا ، زجاجة "هنكن" و علياء المهدي ...

بواسطة: Younes Ben Amara  |  بتاريخ: 2011-12-20 ، الوقت: 20:37:18
  • تقييم المقالة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مقدمة :

عن سيدنا أبي هريرة أن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ((إذا قال الرجل هلك الناس فهو أهلكهم)) رواه الإمام مسلم رضي الله عنه

مقدمة أخرى:

"حاكموا الموديلز (العارضات أجسادهن أمام الرسامين) العراة الذين عملوا في كلية الفنون الجميلة حتى أوائل السبعينات وأخفوا كتب الفن وكسروا التماثيل العارية الأثرية، ثم اخلعوا ملابسكم و انظروا إلى أنفسكم في المرآة واحرقوا أجسادكم التي تحتقروها لتتخلصوا من عقدكم الجنسية إلى الأبد قبل أن توجهوا لي إهاناتكم العنصرية أو تنكروا حريتي في التعبير''.

علياء المهدي ، فتاة مصرية صورت نفسها عارية تماما في مدونتها الشخصية واثارت ضجة هائلة جدا في العالم العربي .

بنات الفاميليا ...

فيديو على اليوتوب يظهر شبانا جزائريين من الجنسين يتبادلون اكئوس الخمر ... هل قلت اكئوس ؟؟..ليس بالتحديد... انما زجاجة خمر لم افلح بمعرفة نوعها قال الخبراء انها " هنكن " ..

أولا: دعوني اوضّح لكم ان ملاحظاتي التي لا بد منها على هاتين الحالتين ...انا لست من القائلين هلك الناس ...لذا سوف تكون ملاحظاتي عن امور عامة فقط بعيدا من انها حرام وفسق فالجميع حتى ابليس- عليه لعائن الله- نفسه يعرف ذلك جيدا ..

اولا سنبدأ من عندنا أي الجزائر :

1. البنات يبدوا أنهن متأنقات بشكل جيد وانا ابدي بكل موضوعية اعجابي الكبير بهذا الجمال الجزائري الرائع ...قال الكثير ان ذوقي دائما تحت الصفر ...اما انا فاقول انه لو كان هذا "الصفر" فلا اريد ان اصل حتى رقم "عشرة" ابدا ...من ناحية اخرى مدى الترف واضح على الالبسة والهندام ويبدو انهم من اسرة ان لم تكن غنية فهي متوسطة الحال بالتأكيد ...لو كانت اولاء اخوتي لاشفقت عليهن فعلاً...-طبعا بعد ان اكسر عليهن اربع او خمس عصي -

2. الشباب المرافقين لهن  يبدو انهم من الصنف الرياضي وممن يعشقون" ميسي" بالتحديد، يدل عليهم لباسهم الرياضي ...حتى الفتاة الصغيرة في السن والتي كانت شُجاعة جدا جدا لتظهر امام الكاميرا دون تخوف كانت رياضية ....ودعونا نسميها من الان فتاة ال t-home  كما كُتِب على على "التي- شيرت" الذي ترتديه ...

 والآن لنبدأ تحليلنا للفيديو ...

لو شاهدتم الفيديو عدة مرات كما- فعلتُ انا- للاحظتم التالي:   1-ان هاته الجماعة ليس شريرة بالطبيعة وانهم ما زالوا صغارا أي انهم غير معتادون على فعل هذا، اعرف ان البعض ذهب عقله بعيدا في تصور مدى ما يمكن لهؤلاء ان يفعلوه لكن البراءة المرتسمة على الوجوه لا تدل على شيء من ذلك، هم على الارجح شباب صغيرا السن "هدا ون جا للدنيا "  بلهجة جزائرية ..

2.  لنأتي الان الى الزجاجة ...طبعا لو كان "ابونواس" معهم لاضفى جوا ممتعا على الحكاية.. لكن دعنا من التخيلات ..

3.  الامر الآخر الذي يمكن ملاحظته هو ان هؤلاء الشباب يشربون الخمر لأول مرة هذا ان كان ما في الزجاجة خمر أصلا او انها خدعة فيسبوكية اخرى ..

والدليل على ذلك التردد الواضح لهؤلاء الشباب على الشرب وانتقال الزجاجة بسرعة من يد الى يد .. ومن هنا نرى ان أجرأهم هي تلك الفتاة الضغيرة "أصغرهم :هي التي بدأت اللعبة كلها " ... تردد واضح.. رفعت بصرها الى السماء كانها تلاحظ المراقبة الالاهية او ربما العواقب الوخيمة التي ستحدث بعد هذا ثم شربت قليلا واظهرت انها تتمايل وارسلت بسرعة الزجاجة الى يد اخرى ...تصرفات صبيانة وبريئة تماما .. الاحظ ايضا ان الفتاة الاكبر سنا تضع نظرات ..هذا جيد على الاقل فلربما مازال هؤلاء من رواد المدارس ومن ناحية لا ارى لبن بوزيد  اي دخل في هذا ...المدرسة منهارة منذ ازمان ولا داعي لاعادة قصائد انها السبب في كل شيء ..

نعود الان الى" علياء"  تلك الشابة الملحدة منذ سن ال 16 كما تقول ...والادهي في الأمر اني قرات ان عدة فنانات هوليوود عُرِض عليهن مبالغ طائلة جدا من اجل التعري التام فرفضن ، فحتى للفسق حدود عندهم اما نحن العرب ف"ليك يا شعب مجانا و دون اي مقابل ..وأين ؟؟ في مدونة شخصية عادية تظهر بضغطة زر ..."

 

في النهاية ادعوا اصدقائي وقراء المقال الى الا يكونوا كالذين نشروا الفيديو " بنات الفاميليا" يقولون في النهاية ان هذا موجود في بلادنا ...
نحن نعلم انه موجود ووهو موجود حتى في بلاد الحرمين ومكة المقدسة نفسها
والدليل ان الدجال عليه اللعنة لا يدخلها لكنها ترجف ثلاث رجفات فيخرج كل
 منافق وكافر منها كما ورد في الخبر الثابت...


ومن ناحية الأخت "علياء" فانا لم افهم جيدا مالذي تعنيه بعبارتها التي اوردتها في اول المقال
تحدثت عن حرق الاجساد وعقد نفسية ... وفي سسرتها قيل انه قد تم اغتصابها
بواسطة قريب لها... فمن هو الاجدر بالتحدث عن عقد نفسية ؟ ؟

لست من دعاة ان الناس قد هلكوا ..هؤلاء موجودون في كل زمان وكل
عصر بل هناك من الزمن القديم من هم اشد منهم فسقا...

ومن اراد الدليل فليقرأ القرآن .. قوم سيدنا لوط عليه السلام سكان مدينتي  "سدوم وعمورة " مدينتان كاملتان كلهما فسق...لم تسترح الأرض منهم الا لما سوى بهم سيدنا جبريل عليه السلام الأرض ...

قوم نوح عليه السلام كانوا يتزوجون اخواتهم ويحلون ذلك ويقولون قد عمل به سيدنا آدم " وان كان هذا صحيحا" لكن سيدنا نوح قال لهم ان ذلك قد انتهى في عصره فلم يصدقوه ..


  في الجاهلية كانت الرايات الحمراء الدالة على بيوت البغاء مشهورة ومعروفة وشيء عادي في مكة المكرمة نفسها وقريش...

اذن لا ادعي للبكاء والنحيب وقول ان المرؤءة والدين قد ذهبا وان الناس قد هلكوا وذهبوا الى الجحيم ...

لم يذهب شيء غير ان الانسان في كل زمان يحب ان يبكي اسى وتحسرا على عملوا ما لم يعمله..

لكنني اقول لكم شيئا واحدا ارجوا ن تتأملوا فيه بدقة

القول الاول

قال العلامة  ابن عطاء الله السكندري  "رُبَّ معصية اورثت ذلاً وانكساراً خير من طاعة اورثت عزاً واستكباراً "

وقول سيدنا المسيح عليه أفضل السلام لتلاميذه :

" من لم يكن منكم ذا خطئية فليرمها بحجر "
اذن من لم يكن منكم ذا خطيئة فليتكلم عن هؤلاء بسوء ...   يونس بن عمارة ...




 

 


يونس بن عمارة2011


« المقالة السابقة
  • wilden | 2011-12-21
     اخي يونس..... السلام عليكم، قصة الاخطاء والذنوب وما تفترفه الانفس عبر كل اجزاء المعمورة قصة قديمة لا يجوز الخوض فيها لتشعبها واستهلاكها زمنيا من قبل الجميع  : المدركين و التائبين، والفاسقين، وحتى من رجالات الدين.....اعلم ان التناقض في بلداننا العربية من المحيط الى الخليج بات يؤرق من لا يزالون يحملون في رؤوسهم ذرة عقل وتعقل ، واننا كدول وشعوب عربية واسلامية تطبق الشريعة الاسلامية وتنتهج نهج سنة الرسول عليه الصلاة والسلام نكون قد اجرمنا في حق انفسنا لاننا شعوب منذرة ، ولا يهم من فعل واين فعل بقدر ما يهم التسيب والفسق المفضوح الذي بتنا نشاهده علنيا وبدون تستر او خجل مما جعل الفاحشة تزيد وتنتشر بيننا باسم  الحرية الشخصية والانفتاح، اعذرني على المصطلح لكنني من غضبي ساقول.....اننا اصبحنا بدون قيم ولا اخلاق ولا حشمة ولا شرف ولا دين نحن اقرب وصفا من الحيوانات....  
    • Younes Ben Amara | 2011-12-22
      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته شكرا الاخت wilden  لاهتمامك وقرائتك المقال ...


      ما قلته كان واضحا واننا شعوب منذرة الله قال انه لم يترك قرية الا وخلا فيها نذير فالمسألة واضحة جداً ...

      نحن لسنا بلا قيم وبلا اخلاق كما تقولين ليس كلنا انما البعض والبعض لا يمكن الحكم به على الكل ...مازالت الملايين يحفظون القرآن مازالت الملايين الاخرى ترتاد المساجد ....صندوق الزكاة كل يوم في ازدياد ولله الحمد المتطوعون في مطاعم الرحمة برمضان بالالاف المؤلفة ...الناس الذين يتصدقون بالسر والعلانية بالملايين ...هناك العصاة و هناك التائبون وحكمهم لله الواحد القهار لا للعباد وقد قال الله حكمه منذ الأزل ان رحمته سبقت غضبه والحمد لله رب العالمين ....


      مجددا انا أحترم وجهة نظرك بشدة و ارى انها معقولة ...الا انني اخالفك الرأي... تقبلي احترامي و مودتي شكرا لك ...
      • wilden | 2011-12-22
         سلام اخي ......قد تستغرب من اجتماع فكرتي بفكرتك في شخص واحد، صحيح ان هناك من لا يزال يحفظ القرآن ويتصدق سرا وعلانية و يرتاد المسجد ويصلي كل وقت في وقته لكنه في نفس الوقت هو نفسه الشخص الذي يرشوا و يزني و يختلس ويسرق ويكذب، انها ازدواجية الخير والشر ، الصح والخطأ الايمان والكفر، تجتمع بغرابة في هيئة شخص واحد ما عاذ الله وهو ما صار يتميز به المسلمون الان عن مسلموا الامس......وتبقى هذه المسألة مسألة كل شاة تعلق من عرقوبها

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق